جهوي

مجلس جهة بني ملال يصادق على مخطط التنمية الجهوية

عقد مجلس جهة بني ملال خنيفرة ، أمس الخميس ببني ملال، دورة استثنائية صادق خلالها على مخطط التنمية الجهوية لفترة 2022-2027، الذي رصد له غلاف مالي يقدر ب 22.76 مليار درهم.

ويتضمن مخطط التنمية الجهوية لبني ملال خنيفرة العديد من المشاريع تهدف إلى تنشيط دينامية الجهة والأقاليم الخمس المكونة لها، وذلك في مختلف المجالات والقطاعات.

وأكد رئيس مجلس جهة بني ملال-خنيفرة، عادل بركات، في تصريح لقناة M24 الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المخطط يرتكز على عدة محاور استراتيجية تكرس التوجهات الكبرى للنموذج التنموي الجديد للمملكة والدولة الاجتماعية.

ويتمحور هذا المخطط الذي يشتمل على 55 مشروعا مهيكلا، حول تسعة محاور أساسية .

ويتعلق الأمر بمحور “الماء ، البيئة ومكافحة التغيرات المناخية” الذي رصد له أزيد من 5.98 مليار درهم أي 26.3 بالمائة من مجموع التكلفة الإجمالية ، يليه “الصحة والحماية الاجتماعية” ب 3.27 مليار درهم، و”التربية والتعليم والبحث العلمي” ب 3.11 مليار درهم.

أما محور “الفلاحة وتنمية العالم القروي ” فقد رصد له مبلغ ب 2.73 مليار درهم، ثم “الاقتصاد والتشغيل والجاذبية الترابية” (2.37 مليار درهم)، و”البنية التحتية والتجهيز”، باستثناء مشاريع الطرق السريعة والسكك الحديدية، (2.25 مليار درهم)، و”الرياضة والثقافة” (1.49 مليار درهم)، و”السياحة والصناعة التقليدية” (1.28 مليار درهم)، ثم محور “الحكامة” (255 مليون درهم).

وأبرز السيد بركات خلال أشغال هذه الدورة الاستثنائية، أن الأمر يتعلق “بمخطط تنموي جهوي شامل يستهدف جميع القطاعات (اقتصاد ، استثمار ، المجال الاجتماعي ، ثقافة ورياضة، تشغيل الشباب) والذي يأخذ بعين الاعتبار حاجيات الجهة للسنوات الست المقبلة”.

كما صادق مجلس الجهة خلال هذه الدورة على اتفاقيات شراكة لإنجاز عدة مشاريع تهم مجال التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وكذا الصحة والصناعة التقليدية والبنية التحتية الطرقية.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى