مجتمع

مجلس جماعة خريبكة ..”تحالف قوي” .. “مستقبل غامض”.. وأمل مفقود!!!

مجلس جماعة خريبكة ..”تحالف قوي” .. “مستقبل غامض”.. وأمل مفقود!!!

مجلس جماعة خريبكة ..”تحالف قوي” .. “مستقبل غامض”.. وأمل مفقود!!!:

اجتمع أعضاء المجلس الجماعي في دورتهم الأخيرة وكان لهم نقاش قلصت فيه مساحة ” النفع العام ” واتسعت فيه رقعة ” التطاحنات” وكانت النتيجة تهريب النقاش نحو جدالات محورها ” منفوخ ” وغايتها ” لي للذراع ” ورسائلها ” غير متوجة أصلا .

من السيء جدا أن نتحدث على باقة مشاريع مستقبلية دون الرجوع لتلك التي توجت بعبارة “الجماعة لم تتوفق في انجازه ” ومن الغبن ألا نتساءل عن الأسباب التي حالت دون إخراج هذه المشاريع إلى حيز الوجود وهل هناك جهات سطرت هذا البلوكاج أم أن الأمر ليس سوى ” تقصير في القيام أو تقليل في المهام ”

وعلى غير العادة وبينما خريبكة تنتظر ” الفوز العظيم ” على يد أشبال الزكراني ” تسييرا ومعارضة ” كل من زاويته السياسية حتى قيل لنا إن التصفيق كان حارا و اضحت المفاهيم تصب جميعها في منحى ” الايجاب ” وهي فرصة سنقول فيها للرئيس …حياك الله أيها المايسترو الذي اسكت ألسنا كان صوتها بالأمس القريب صهيل ووعيد ..

واذا كان المجلس بأغلبيته قد صادق على باقة المشاريع المستقبلية فنحن بدورنا سنعود بكم للوراء قليلا لنتساءل عن مشاريع سطرت على الورق فطالها النسيان وهي كثيرة وسنعود إليها بالتفصيل و بالأرقام قريبا …

اننا لا نتمنى أن تؤول باقة المشاريع المزمع انجازها خلال هذه الولاية إلى نفس النهاية ..ونطمح أن ينهض الكل من أجل تحريك عجلة الإقتصاد ..فخريبكة تستحق الاحسن

نعود لتركيبة المجلس ..تركيبة فيها أغلبية مريحة ومعارضة تضم اسماء وازنة معرفيا لكنها بصمت على رفع اليد وهذا اختيارها ولا يمكن مناقشة قناعتها في التسيير …

لكن… يجدر بنا القول أننا نطمح لمعارضة فعالة قادرة على طرح مشاريع بل ومؤهلة لإقناع المجلس وصارمة في رفض ما يستوجب رفضه ..حتما هذه هي المعارضة التي يريد المغاربة بكل المجالس …

اما فيما يخص موضوع ” التنافي” ..فهذا إشكال توصل بخصوصه بعض الأعضاء باستفسارات وكانت لهم أجوبة في الموضوع غير أن النقاش تجاوز المتعارف به وأصبح مطية البعض لإضعاف البعض الآخر وهذا سلوك سياسي منقوص علما أن وزارة الداخلية ستقول كلمتها الفيصل في النهاية ..،

موضوع التنافي سلك المساطر كاملة … وهذا الموضوع بالضبط لا يهمنا كساكنة ..نحن هنا في خريبكة لا نريد صراعات ولا جدالات ولا غاية لنا في التطاحنات ولا يهمنا استقواء البعض على البعض الآخر ..ولا ننجدب نحو ” الغلظة السياسية ” ..نحن هنا نعيش على أمل أن تنعتق خريبكة من وضعها الحالي ..نريدها كباقي المدن تمضي نحو الأفضل أما تلك الجزئيات التي تضيع على المجلس وقتا طويلا فهي صناعة يمقتها الجميع لكونها ” مسيسة ”

حصيلةالمجلس إلى حد الآن فارغة وهي نتيجة تفرض التحرك …الفلوس قالو لينا كاينة وجاية …خليو الصراعات جانبا وديرو لينا شي حاجة نقولو ليكم عليها الله يرحم الوالدين …ان التاريخ سيتحدث

ملي دوينا دوينا …ديرو خير في هذا الحفرة …راه سقوط طفل أو مسن فيها كيعني إصابات بليغة إن لم تكن وفاة لاقدر الله ..

المكان ..المدار المتجه نحو الفقيه بن صالح ..قبل دار العجزة

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى