مجتمع

مئات المهاجرين الأفارقة يقتحمون مليلية بعد مواجهات عنيفة مع قوات الأمن المغربية والإسبانية

مئات المهاجرين الأفارقة يقتحمون مليلية بعد مواجهات عنيفة مع قوات الأمن المغربية والإسبانية

مئات المهاجرين الأفارقة يقتحمون مليلية بعد مواجهات عنيفة مع قوات الأمن المغربية والإسبانية:

اقتحم مئات المهاجرين الأفارقة مدينة مليلية المحتلة، صبيحة يومه الجمعة، وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن المغربية والإسبانية.

وحسب مصادر لموقع “برلمان.كوم”، فبعد تسهيل عملية عبورهم نحو الحدود المغربية من الجانب الجزائري، اتخذ مئات المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء الغابات والمناطق الجبلية الوعرة على الحدود الشرقية وصولا إلى النفوذ الترابي لإقليم الناظور، حيث تسلحوا بالعصي والحجارة في مواجهة قوات الأمن المغربي التي كانت تضم عناصر من الدرك والقوات المساعدة، حيث وجدت هذه العناصر نفسها في مواجهة مئات المهاجرين بشكل غير متوقع، وهو ما أسفر عن إصابة عدد منهم بجروح متفاوتة الخطورة نقلوا على إثرها إلى مستشفى الحسني الإقليمي بمدينة الناظور، الذي شهد حالة استنفار قصوى يوم أمس الخميس.

ومباشرة بعد الاشتباكات مع القوات المغربية، وخوفا من أي تدخل مماثل معزز بقوات كبيرة وآليات أمنية مناسبة مع حجم عددهم، استبق المهاجرون الأفارقة الأمر، وقاموا صبيحة يومه الجمعة باقتحام غير مسبوق لمدينة مليلية المحتلة، لينطلق شوط آخر من الاشتباكات، لكن هذه المرة مع القوات الإسبانية التي استخدمت قنابل مسيلة للدموع ورصاصا مطاطيا لمحاصرة المهاجرين، الأمر الذي باء بالفشل لينجح المتسللون في الانتشار بكافة شوارع وأحياء المدينة.

هذا وتعيش مدينة مليلية حالة استنفار قصوى، حيث باشرت عناصر الأمن الإسباني، عملية مطاردة المهاجرين وتجميعهم في مركز اعتقال، للعمل على ترحيلهم بشكل جماعي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى