مصر

كوريا الشمالية تستنكر التقرير الأمريكي السنوي عن الاتجار بالبشر وتصفه بأنه ”هراء مطلق”‏

كوريا الشمالية تستنكر التقرير الأمريكي السنوي عن الاتجار بالبشر وتصفه بأنه ”هراء مطلق”‏

كوريا الشمالية تستنكر التقرير الأمريكي السنوي عن الاتجار بالبشر وتصفه بأنه ”هراء مطلق”‏:

استنكرت كوريا الشمالية اليوم الأربعاء التقرير الأمريكي الأخير عن قضية الاتجار بالبشر، ووصفته بأنه “هراء مطلق”.

وانتقدت وزارة الخارجية في بيونج يانج -وفقا لمقال نُشِر على موقعها على الإنترنت ونقلته وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء- تقرير الاتجار بالبشر لعام 2022، والذي صنف كوريا الشمالية في المستوى الثالث، وهو أدنى مستوى، للعام العشرين على التوالي.

وقالت إن الولايات المتحدة يجب أن “تضع نفسها على طاولة العمليات أولا” قبل التدخل في شؤون الدول الأخرى وإخفاء “العلل” الموجودة لديها، وأضافت “إن إصدار الولايات المتحدة، التي ما زالت تتبع التاريخ المشين للاتجار بالبشر، لتقريرها السنوي وتقييمها لحالة الإتجار بالبشر في البلدان الأخرى حسب أهوائها هو هراء مطلق وإهانة لحقوق الإنسان”.

وأوضحت أن الاتجار بالبشر “مرض عضال” موجود في الولايات المتحدة منذ مئات السنين منذ تأسيسها، ولا يزال متفشيًا في جميع أنحاء البلاد، مشيرة إلى حالات الوفاة الأخيرة لحوالي 50 مهاجرا في حاوية شحن في ضواحي “سان أنطونيو” بولاية تكساس الأمريكية، ووجود حوالي 12.5 مليون إفريقي أجبروا على العبودية من عام 1525 إلى عام 1866.

ونوهت إلى أن التقرير السنوي الأمريكي -الذي صدر أمس الثلاثاء ذكر أن كوريا الشمالية تحتجز ما يتراوح بين 80 إلى 120 ألف شخص في معسكرات الاعتقال السياسي، كما خفضت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء تصنيف كوريا الجنوبية في تقريرها السنوي عن الاتجار بالبشر درجة واحدة لأول مرة في عقدين، مشيرة إلى أن المجهودات غير الكافية في التعامل مع الجرائم ذات الصلة وحماية الضحايا.

وجاءت كوريا في المستوى 2 في عام 2022 في تقرير الاتجار البشر، من المستوى 1 الذي حافظت عليه منذ عام 2002، إلى جانب 132 دولة أخرى، تشمل اليابان والنرويج وسويسرا، وتصنف الوثيقة 188 دولة إلى 4 مستويات وهي المستوى 1، المستوى 2، المستوى 2 “قائمة المراقبة”، والمستوى 3، من حيث إجراءات منع الاتجار وحماية الضحايا ومقاضاة المتاجرين.

وذكر التقرير أنه “على الرغم من الإشارة إلى انتشار الاتجار بالعمالة بين العمال الأجانب في كوريا، بخاصة في مجال الصيد، إلا أن الحكومة لم تبلغ عن وقوع ضحايا أجانب للعمل القسري، وفي الوقت نفسه، جاءت كوريا الشمالية في المستوى الأدنى للعام الـعشرين على التوالي، مع 21 دولة أخرى”.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى