مجتمع

“كوبرنيكوس” تحذر من انبعاثات كربونية من حرائق المغرب وإسبانيا

“كوبرنيكوس” تحذر من انبعاثات كربونية من حرائق المغرب وإسبانيا

“كوبرنيكوس” تحذر من انبعاثات كربونية من حرائق المغرب وإسبانيا:

حذرت خدمة “كوبرنيكوس” لمراقبة الغلاف الجوي بالاتحاد الأوروبي من أن حرائق الغابات في إسبانيا والمغرب تسببت في انبعاثات كربونية في يونيو ويوليو هذا العام أكثر من نفس الفترة من أي عام منذ 2003.

وسجل المغرب رقما قياسيا جديدا بلغ 480 ألف طن من انبعاثات الكربون من حرائق الغابات في يونيو ويوليو هذا العام، وهو أعلى رقم خلال أي فترة من يونيو إلى يوليو في العقدين الماضيين. كما أنتجت الحرائق في إسبانيا 1.3 مليون طن من انبعاثات الكربون في الفترة من يونيو إلى 17 يوليو ، وهي أعلى كمية في الفترة من يونيو إلى يوليو في أي عام منذ بدء كوبرنيكوس تسجيل بياناتها في عام 2003.

وحطمت إسبانيا بالفعل سجلها السابق البالغ 1.1 مليون طن من انبعاثات الكربون في يونيو ويوليو 2012. وتحسب كوبرنيكوس كل الكربون المنبعث من الحرائق في بياناتها، بما في ذلك الغازات الدفيئة وثاني أكسيد الكربون والميثان.

وتسببت حرائق الغابات في عام 2021 بانبعاث 1.76 مليار طن من الكربون حول العالم، حيث اجتاحت حرائق شديدة وطويلة الأمد مناطق بما في ذلك سيبيريا والولايات المتحدة والبحر الأبيض المتوسط.

وتقترب فرنسا أيضا من انبعاثات حرائق الغابات القياسية، حيث أطلقت الحرائق في البلاد 344 ألف طن من الكربون في يونيو ويوليو من هذا العام، وهو أعلى مستوى منذ يونيو ويوليو من عام 2003. وقد شهدت بلدان أخرى مثل البرتغال انبعاثات أقل من حرائق الغابات مقارنة ببعض السنوات الأخيرة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى