جهوي

قائد بالرحامنة يسعى للإطاحة بأصغر رئيسة بالإقليم والأخيرة تلجأ إلى وزير الداخلية

قائد بالرحامنة يسعى للإطاحة بأصغر رئيسة بالإقليم والأخيرة تلجأ إلى وزير الداخلية

قائد بالرحامنة يسعى للإطاحة بأصغر رئيسة بالإقليم والأخيرة تلجأ إلى وزير الداخلية:

وجّهت فاطمة الزهراء الجعيدي، رئيسة مجلس جماعة “الجعيدات” بالرحامنة، و11 عضوا معها شكاية إلى كل من وزير الداخلية وعامل الإقليم، تلتمس من خلالها باتخاذ الإجراءات القانونية ضد قائد “راس العين”، بدائرة سيدي بوعثمان، متهمين إياه بممارسة الشطط ضد المجلس.

كما اتهم المشتكون، في الشكاية التي توصلت “كشـ24″، بنسخة منها، القائد المعني بأنه يسعى إلى “الانقلاب ضد الرئيسة”، التي تعد أصغر رئيسة جماعة ترابية بالإقليم، والإطاحة بها لإرجاع الرئيس السابق لكرسي الرئاسة.

وقال المشتكون، إن المشتكى به، يسهر على التخطيط لعرقلة عمل المجلس وهدفه الوحيد هو الإطاحة برئيسة المجلس، مشيرين إلى أنه قام في الاونة الاخيرة بتوزيع قفف رمضانية بطرق لا قانونية توصل بها من المحسنين على الدوائر التابعة للمجلس قصد استقطاب أعضاء هذا الأخير اتجاه مخططاته من أجل تحقيق هدفه الا وهو الانقلاب ضد الرئيسة.

وأضافت الشكاية أن القائد المعني، أقدم على نشر الاكاذيب والفتن بين أعضاء المجلس قصد التفريق، كما يوصي بعرقلة المشاريع للضغط على الرئيسة من أجل وضع استقالتها، حتى يتسنى له تنصيب رئيس جديد على يده أو بالأحرى ارجاع الرئيس السابق للكرسي، مشيرة إلى أن الامر وصل به إلى التدخل في مناقشة نقط جدول اعمال الدورات، فضلا عن تهديد اعضاء المجلس بوقف جميع الحصص من المشاريع التنموية التي قد تصل الى جماعة الجعيدات، تضيف الشكاية.

 

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى