حوادث

في بادرة إنسانية.. ساكنة القصر الكبير تفتح منازلها أمام الأسر المتضررة من الحرائق

في بادرة إنسانية.. ساكنة القصر الكبير تفتح منازلها أمام الأسر المتضررة من الحرائق

في بادرة إنسانية.. ساكنة القصر الكبير تفتح منازلها أمام الأسر المتضررة من الحرائق:

في بادرة إنسانية تنم عن حس التضامن؛ أعلنت ساكنة القصر الكبير عن فتح أبواب منازلها في وجه الأسر التي تضررت بيوتها بسبب الحرائق التي اجتاحت المنطقة.

وأطلق مواطنون بالقصر الكبير نداء على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، للترحيب بالمتضررين من الحرائق في منازلهم، ووضعوا في هذا الخصوص رقما هاتفيا للتواصل.

وجاء في النداء الذي أوردته صفحة “قصراوة ونفتخر” على الفيسبوك: ” إلى كل من فقد مسكنه وليس له أهل او دار تأويه هو وأولاده مرحبا بكم في منازلنا في القصر الكبير فهي مفتوحة في وجه الجميع وأضع رهن إشارتكم منزلين بمدينة القصر الكبير مع المأكل والملبس”.

ولقيت هذه البادرة إشادة واسعة من قبل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بضرورة تضافر الجهود من أجل السيطرة على الحرائق. داعين إلى التضامن بين ساكنة المنطقة في هذه الواقعة وتقديم المساعدة أيضا لعناصر الوقاية المدنية.

واندلع حريق مهول بإقليم العرائش؛ التهم عددا من المنازل بقبيلة ” أهل سريف “، وأتى على إسطبلات بدواوير سيدي بوخزار، العزيب، وأواجا، كما أتى على مساحات شاسعة من غابات بني يسف الواقعة ضمن النفوذ الترابي للقصر الكبير، فضلا عن غابات جماعة بوجديان.

التدوينة في بادرة إنسانية.. ساكنة القصر الكبير تفتح منازلها أمام الأسر المتضررة من الحرائق ظهرت أولاً على بوابة نون الإلكترونية – عالم … بنقرة واحدة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى