مجتمع

عودة موسم الخطوبة بإملشيل بعد انقطاع سنتين بسبب كوفيد

عودة موسم الخطوبة بإملشيل بعد انقطاع سنتين بسبب كوفيد

عودة موسم الخطوبة بإملشيل بعد انقطاع سنتين بسبب كوفيد:

تحتضن منطقة إملشيل (إقليم ميدلت)، من 22 إلى 25 شتنبر المقبل، دورة 2022 لموسم الخطوبة ومهرجان موسيقى الأعالي.

وانعقد، أمس الخميس بميدلت، لقاء ترأسه عامل الإقليم السيد المصطفى النوحي، تحضيرا لتنظيم دورة السنة الجارية لموسم الخطوبة ومهرجان موسيقى الأعالي بإملشيل، وذلك بعد انقطاع لمدة سنتين بسبب جائحة كوفيد-19.

وأكد النوحي، بالمناسبة، على أهمية هاتين التظاهرتين من أجل “إذكاء الرصيد والتراث الثقافي اللامادي للمنطقة، وحمايته من الاندثار”.

واعتبر عامل الإقليم خلال اللقاء، الذي حضره، على الخصوص، رئيس المجلس الإقليمي، ورؤساء المصالح الأمنية، وممثلي المصالح الجهوية والإقليمية لقطاعات الثقافة والسياحة والفلاحة والغرف المهنية، أن ذلك سيظل يمثل “تقليدا اجتماعيا متجذرا في تاريخ المنطقة، يجب النهوض به وإحيائه للأجيال القادمة”، مشيرا إلى أنه تقرر تنظيم موسم الخطوبة ومهرجان موسيقى الأعالي من 22 إلى 25 شتنبر 2022.

كما دعا كافة المتدخلين والشركاء إلى التنسيق المحكم وتضافر جهود جميع الفاعلين من أجل التحضير الجيد لهاتين التظاهرتين، عبر تشكيل لجان محلية لكي تحقق نسخة هذه السنة النجاح المنشود على كافة المستويات.

وأكد المشاركون في الاجتماع، الذي حضره أيضا ممثلو الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، والسلطة المحلية بإملشيل وبوزمو ورؤساء الجماعات الترابية بدائرة إملشيل، والمندوب الإقليمي للمقاومة وأعضاء جيش التحرير، وفعاليات من المجتمع المدني، أن هاتين التظاهرتين لهما دلالة تاريخية وثقافية كبيرة بالمنطقة.

وأعرب المتدخلون عن الاستعداد الكامل من أجل المساهمة الفاعلة وتعبئة كافة الوسائل الضرورية الكفيلة بإنجاح تنظيم هاتين التظاهرتين الهامتين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى