رياضة

عشرة آلاف شخص عبروا سبتة لقضاء العيد مع العائلات في المغرب

عشرة آلاف شخص عبروا سبتة لقضاء العيد مع العائلات في المغرب

عشرة آلاف شخص عبروا سبتة لقضاء العيد مع العائلات في المغرب:

في أول عيد بعد إجراءات إعادة فتح معبر ترخال الرابط مع مدينة سبتة المحتلة، الذي بقي مغلقا منذ بداية الجائحة إلى حدود شهر ماي، عبر الآلاف من المغاربة هذا المعبر، للدخول من أجل قضاء هذه المناسبة وسط أهلهم.

وقالت وسائل اعلام اسبانية اليوم الأحد، إن أكثر من عشرة آلاف شخص عبروا حدود ترخال من سبتة باتجاه المغرب في الأربع والعشرين ساعة الماضية عشية عيد الأضحى، الذي يحتفل به المغرب اليوم الأحد، حسب وفد الحكومة المحلية في الثغر المحتل، الذي قال إن تدفق ركاب عملية عبور المضيق في هذه الفترة هذا العام “يضاعف ثلاث مرات” عدد العابرين في مثل هذه الفترات من عمليات العبور السابقة.

وفي تصريح لوسائل الإعلام، أشار الوفد، إلى أن “ما يقرب من 3000 مركبة” عبرت معبر الحدود أول أمس الجمعة، على الرغم من تعليق المناوبات الليلية التي تقوم بها شركات الشحن، مما جعل من الممكن تقليصها إلى أقل من النصف.

وقد أوصى الوفد بأن يقوم المهتمون بالوصول إلى المغرب “بالتحضير للرحلة مع مراعاة التأخيرات المحتملة، والحصول على الماء في السيارة ومراجعة الوثائق المطلوبة مسبقًا من قبل السلطات المغربية”، وذلك في نقطة المراقبة الصحية.

يشار إلى أن المغرب، أطلق هذه السنة عملية “مرحبا” لاستقبال المغاربة المقيمين بالخارج، بعد توقفها لسنتين متتاليتين، بسبب جائحة كورونا والأزمة السياسية مع اسبانيا، كما فتح معبر سبتة المحتلة شهر ماي الماضي أمام المسافرين والعربات، باتفاق مع اسبانيا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى