مصر

طعنات الموت نهاية «خلافات الجيرة» بعد فشل جلسات الصُلح.. تفاصيل جريمة المنيا

طعنات الموت نهاية «خلافات الجيرة» بعد فشل جلسات الصُلح.. تفاصيل جريمة المنيا

طعنات الموت نهاية «خلافات الجيرة» بعد فشل جلسات الصُلح.. تفاصيل جريمة المنيا:

سارت الخلافات بين الضحية وجيرانه أمرا معتادا بين أهالي قرية منقطين بالمنيا، هذا الأمر الذي دام لسنوات عديدة، فشل خلالها الجميع من كبار أهل القرية على الصلح بينهما.

تجددت تلك الخلافات مرة أخرى يوم الواقعة، ليجتمع الجار وشقيقه وابن عمهما من الطرف الآخر على التشاجر مع الضحية، خلالها تلقى الضحية عدة طعنات نافذة بالبطن باستخدام «سكين» ليسقط غارقاً في دمائه، ويلفظ أنفاسه الأخيرة عقب وصوله المستشفى.

تلقت الأجهزة الأمنية بلاغًا من عمليات النجدة، بوصول شخص لمستشفى سمالوط التخصصي مصاب بطعنات بالبطن بآلة حادة «سكين»، وبعد مرور ساعات لفظ أنفاسه الأخيرة داخل المستشفى.

انتقلت قوة أمنية لمحل الواقعة بقرية منقطين بقيادة اللواء جمال كامل مساعد مدير الأمن، والعميد أحمد الحيني مأمور مركز سمالوط، والعقيد وليد طراف مفتش المباحث، والمقدم الحسيني الشاروني رئيس المباحث، وتم فرض كردون أمني بمحيط الواقعة.

بتقنين الإجراءات الأمنية وإجراء التحريات الأولية، تبين أن المصاب يدعى «س .ا» 50 عامًا، مقيم بقرية منقطين التابعة لمركز سمالوط غرب، وبه طعنات حادة بسكين، ولفظ أنفاسه الأخيرة داخل المستشفى عقب وصوله بساعات قليلة.

وقبل وفاته اتهم كل من: «س .م» وشقيقه «ا»، وابن عمهما «س .ع» بطعنه بسكين أثناء مشاجرة نشبت بينهم أثناء الحديث، كما أفادت التحريات الأولية وجود خلافات سابقة بينهم بدأت منذ شهور ولم يتمكنوا من الصلح والتراضي، وتجددت الخلافات مرة أخرى مساء الخميس وظهر الجمعة.

قررت النيابة العامة إيداع الجثة بمشرحة مستشفى سمالوط التخصصي، لحين صدور تقرير الطب الشرعي ومفتش صحة مركز سمالوط.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتم إلقاء القبض على عدد من المتهمين المشتبه في تورطهم في الأحداث وجارٍ التحقيق معهم واستدعاء شهود العيان لسماع أقوالهم حول الحادث.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى