مجتمع

صفرو.. الأمن يوضح حقيقة تعرض موظف شرطة للإهانة من رئيسه

صفرو.. الأمن يوضح حقيقة تعرض موظف شرطة للإهانة من رئيسه

صفرو.. الأمن يوضح حقيقة تعرض موظف شرطة للإهانة من رئيسه:

تفاعلت مصالح ولاية أمن فاس، بسرعة وجدية، مع معطيات صحفية تدعي تعرض موظف شرطة بمدينة صفرو للإهانة من رئيسه المباشر بسبب قيامه بتدخل أمني بالشارع العام دون إشعاره، فضلا عن ادعاءات أخرى حول “تنظيم ساكنة المنطقة لشكل احتجاجي تظامنا مع الشرطي ضحية الإهانة المفترضة”.

وقد باشرت ولاية أمن فاس بحثا أوليا حول هذه المعطيات، شمل مراجعة سجلات التدخلات الأمنية التي عالجتها مصالح الأمن الوطني بمدينة صفرو، بحيث تبين أن موظف الشرطة باشر تدخله بالشارع العام بتنسيق مع قاعة القيادة والتنسيق المحلية المكلفة بتدبير التدخلات الميدانية، قبل إحالة المشتبه فيه الموقوف على مداومة الشرطة المختصة، وهي المعطيات التي تم تدوينها بشكل دقيقة بالسجلات المعدة لهذا الغرض.

أما بخصوص النزاع المفترض بين موظف الشرطة ورئيسه المباشر، فالأمر يتعلق في حقيقته بتواصل رئيس فرقة الشرطة القضائية مع مرؤوسيه في إطار ممارسة مهام سلطته الوظيفية، وذلك للاستفسار عن طبيعة وملابسات هذه التدخل، دون تسجيل أية معطيات ثابتة حول واقعة الإهانة المفترضة، والتي تعكف حاليا الأبحاث الإدارية على البحث فيها بشكل مدقق.

للإشارة، وعلى خلفية هذا التدخل الأمني الناجح، تواصل مجموعة من ساكنة المنطقة بشكل مباشر مع رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة صفرو، بحيث عبروا عن ترحيبهم بسرعة استجابة عناصر الشرطة لندائهم، في مقابل مطالب أخرى تتعلق بالشأن الأمني، جرى التفاعل معها في حينه بالجدية والفعالية الضرورية، بعيدا عن أي شكل احتجاجي كما ورد في الأخبار المنشورة في هذا الصدد.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى