جهوي

سواحل شمال المغرب تترقب أفواج المصطافين بعد العيد

سواحل شمال المغرب تترقب أفواج المصطافين بعد العيد

سواحل شمال المغرب تترقب أفواج المصطافين بعد العيد
:

بدأت اليوم الإثنين حركية الاصطياف في المغرب، حيث يُتوقع أن تستقبل مدن وقرى شمال المغرب السياحية أفواج المصطافين لقضاء عطلة الصيف.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن مدن مثل طنجة والمضيق ومرتيل الحسيمة والقرى الساحلية لإقليم شفشاون، شهدت في الأيام الأخيرة نشاطا كبيرا في كراء الشقق والغرف والإقامات السياحية لبدء موسم الاصطياف مباشرة بعد عيد الأضحى.

وبدأت تعرف بعض المناطق الساحلية بشمال المغرب تدفق الآلاف من المصطافين في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، قادمين من المدن الداخلية للمغرب، إضافة إلى أفراد الجالية المغربية.

ويُتوقع أن يعرف قطاع الكراء في سواحل شمال المغرب نشاطا هاما هذه السنة، خاصة في ظل الحركية الكبيرة للمصطافين بعد عامين تقريبا من التوقف بسبب وباء كورونا.
ويأمل الفاعلون في القطاع السياحي أن تساهم حركة الاصطياف في تعافي القطاع السياحي بعد التضرر الكبير خلال السنتين الماضيتين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى