مجتمع

سكان المدن الداخلية يلجؤون للحدائق و المتنزهات هربا من الحرارة المفرطة

سكان المدن الداخلية يلجؤون للحدائق و المتنزهات هربا من الحرارة المفرطة

سكان المدن الداخلية يلجؤون للحدائق و المتنزهات هربا من الحرارة المفرطة:

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

حرارة مفرطة تشهدها مختلف المدن المغربية هاته الأيام و خاصة بالمدن الداخلية التي تجاوزت فيها الحرارة معدل الأربعين.

ارتفاع الحرارة دفع سكان المدن الداخلية للبحث عن وجهات و طرق تخفف عليهم لهيب الحرارة و التي يصعب في بعض الأوقات من اليوم الخروج فيها من المنازل، كما تتضاعف المعاناة بالبيوت التي تغيب فيها تجهيزات التكييف و التبريد.

و لجأ عدد من سكان المدن الدخلية ممن توفرت لهم القدرة المالية للسفر نحو الوجهات الساحلية للاستمتاع ببرودة الشواطئ في هذا الفصل الحار، بينما فئة عريضة فضلت المكوث بمدن الإقامة في ظل غلاء الأسعار و محدودية القدرة الشرائية.

و تعتبر الحدائق العمومية و المتنزهات الطبيعية المحلية الوجهة الأولى لأغلب سكان المدن الداخلية و ذلك في ظل غياب المرافق الترفيهية البديلة التي قد تخفف على الساكنة الحرارة المفرطة.

و في الوقت الذي يفضل فيه بعض السكان الذهاب بمعية أطفالهم للمسابح العمومية المفتوحة بأثمنة رمزية، يفضل آخرون المكوث بالمنازل و تفادي الاكتظاظ و المشاكل التنظيمية في المسابح المعدودة على رؤوس الأصابع.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى