سياسة

زيارة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إلى المغرب تعيد مناهضي التطبيع للاحتجاج

زيارة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إلى المغرب تعيد مناهضي التطبيع للاحتجاج

زيارة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي إلى المغرب تعيد مناهضي التطبيع للاحتجاج:

 

تعود “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين” إلى الشارع من جديد للاحتجاح على الزيارة المرتقبة لرئيس أركان الجي الإسرائيلي، أفيف كوخافي، إلى المغرب اليوم الإثنين.

 

وتنظم المجموعة وقفة احتجاجية اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان بالعاصمة الرباط، بالتزامن مع وصول المسؤول الإسرائيلي إلى البلاد، لأول مرة منذ إعلان تطبيع العلاقات نهاية العام 2020.

 

المجموعة قالت في بلاغ لها، إن الزيارة الرسمية لرئيس أركان الجيش الإسرائيلي إلى المغرب، تعتبر “خطوة أخرى، تكتسي خطورة بالغة و جريمة تطبيعية جد شنيعة”، مشيرة إلى أنها تدين بكل “عبارات الشجب والاستنكار هذه الجريمة التطبيعية الكبرى”، بحسب تعبيرها، داعية إلى المشاركة المكثفة في الوقفة الاحتجاجية السالفة الذكر.

وفي ذات السياق، كان دافيد غوفرين، رئيس مكتب الاتصال الاسرائيلي بالمغرب، قد نشر على صفحته بموقع “تويتر”، “نترقب الأسبوع المقبل وصول رئيس أركان الجيش الإسرائيلي”أفيف كوخافي”مصحوبا بفريق عمله، في اول زيارة رسمية له للمغرب”.

 

هذا وارتفعت وتيرة تبادل الزيارة بين الجانبين منذ إعلان تطبيع علاقتهما، كما أنه يرتقب أن تحمل زيارة المسؤول الإسرائيلي، جديدا بخصوص توقيع اتفاقيات تعاون عسكري وأمني أخرى تنضاف إلى سابقاتها من اتفاقيات.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى