حوادث

رغم رفع الدعم الحكومي.. مهنيو نقل البضائع يقررون الاحتجاج بعد العيد

رغم رفع الدعم الحكومي.. مهنيو نقل البضائع يقررون الاحتجاج بعد العيد

رغم رفع الدعم الحكومي.. مهنيو نقل البضائع يقررون الاحتجاج بعد العيد:

يبدو أن قرار رفع الدعم الحكومي الموجه لمهنيي النقل الطرقي بنسة 40 في المائة؛ لم يلق قبولا من طرف مهنيي نقل البضائع الذين قرروا الاحتجاج بعد عيد الأضحى المبارك.

وأعلنت تنسيقية النقابات الوطنية لقطاع النقل الطرقي للبضائع، عن خوض إضراب وطني بعد عيد الأضحى، احتجاجا على الارتفاع المهول لأسعار المحروقات.

ونددت التنسيقية بالأوضاع التي يعيشها القطاع جراء الارتفاع المستمر للمحروقات، في الوقت الذي لم يخفف فيه الدعم الحكومي من أثر هذا الارتفاع المهول وغير المسبوق، ناهيك عن المشاكل التي تعرفها عملية توزيع الدعم.

ويطالب مهنيو نقل البضائع بالجلوس إلى طاولة الحوار مع الحكومة، وتخفيض الضريبة على المحروقات ولو بشكل ظرفي، إلى جانب تقليص هوامش الربح بالنسبة للشركات.

وكانت وزارة النقل واللوجستيك قد أعلنت، الثلاثاء، أن الحكومة قررت رفع قيمة الدعم المقدم لمهنيي النقل الطرقي بنسبة 40 في المائة، في ما يخص الحصة الرابعة.

وذكر بلاغ للوزارة أنه “في ظل استمرارية الظرفية الراهنة التي تتسم بارتفاع أسعار المحروقات، قررت الحكومة الرفع من قيمة الدعم المقدم لمهنيي النقل الطرقي بنسبة 40 في المائة في ما يخص الحصة الرابعة التي من المقرر تقديمها خلال يوليوز المقبل”.

وكانت الحكومة قد أطلقت، في مارس الماضي، عملية الدعم لفائدة مهنيي النقل الطرقي بهدف الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، في ظل استمرار ارتفاع أسعار المحروقات، حيث سبق للمهنيين أن استفادوا من حصتين من الدعم المخصصة لهم حسب الفئات، في حين ما تزال عملية الدعم في إطار الحصة الثالثة قيد التنفيذ.

التدوينة رغم رفع الدعم الحكومي.. مهنيو نقل البضائع يقررون الاحتجاج بعد العيد ظهرت أولاً على بوابة نون الإلكترونية – عالم … بنقرة واحدة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى