رياضة

حصاد الدراجات سنة 2022 : المواهب الشابة أبرز المكتسبات والدراجة المغربية في المركز 34 عالميا

حصاد الدراجات سنة 2022 : المواهب الشابة أبرز المكتسبات والدراجة المغربية في المركز 34 عالميا

حصاد الدراجات سنة 2022 : المواهب الشابة أبرز المكتسبات والدراجة المغربية في المركز 34 عالميا:

سجلت الدراجة المغربية خلال سنة 2022 حضورا وازنا، لاسيما من خلال مشاركتها في بطولة العالم للسباقات على الطريق بأستراليا ونجاحها في فرض ذاتها وانتزاع مكانة لها بين البلدان الرائدة في هذا المجال، وخاصة على الصعيدين العربي والافريقي، ما مكنها من إنهاء السنة الحالية في المركز34 عالميا والثالث إفريقيا.

فحسب التصنيف العالمي، الصادر عن الاتحاد الدولي للدراجات يوم 27 دجنبر الجاري الحالي، جاء المنتخب المغربي في المر كز ال34 عالميا والثالث إفريقيا برصيد 67ر1069 نقطة خلف منتخبي إرتيريا وجنوب إفريقيا .

أما الفريق القاري المغربي “سيدي علي أونلوك “، الذي اعتلى ريادة الترتيب العالمي للفرق القارية ، في تصنيف 15 نونبر الماضي، فقد أنهى سنة 2022 في المركز الثالث عالميا برصيد 73 نقطة وراء فريقي بانكو غواياكيل ( 174 ن) وموفي ستار بيست ( 154 ) من الإكودور والأول قاريا.

ومن المعلوم أن الدراجة المغربية تاهلت لنهائيات بطولة العالم للدراجات على الطريق، التي استضافتها مدينة ولونغونغ الأسترالية من 18 إلى 25 شتنبر الفارط، بستة متسابقين ومتسابقة واحدة (رجاء شاكر بطلة العرب وإفريقي) في فئات النخبة والأمل ( أقل من 23 سنة ) والشبان، إلى جانب 49 منتخبا من بلدان رائدة في رياضة ” الأميرة الصغيرة”، سبق للبعض منها أن حققت ألقابا قارية وعالمية وأولمبية.

ومن جهته، تأهل المنتخب المغربي للدراجات لذوي الاحتياجات الخاصة لبطولة العالم التي أقيمت بكل من بلجيكا وألمانيا.

في سنة 2022 تأهل المغرب، ولأول مرة، لبطولة العالم لسباق الدراجات على المضمار ، التي أقيمت في الحلبة الوطنية ل ” سان كوينتين أون إيفلين” بضواحي العاصمة الفرنسية باريس، في الفترة من 12 إلى 16 أكتوبر.

وكانت الدراجة المغربية قد بسطت سيطرتها على آخر بطولة إفريقية لسباقات المضمار ، أقيمت في الفترة ما بين 14 و17 يوليوز 2022 بالعاصمة النيجيرية « أبوجا »، حيث كان الحصاد خمس ميداليات ذهبية وأربع فضية وخمس برونزية.

وتمكن المنتخب الوطني للدراجات، من إحراز 14 ميدالية خلال مشاركته في البطولة العربية لسباق الدراجات على المضمار، التي احتضنتها العاصمة المصرية القاهرة في الفترة ما بين 4 و14 أكتوبر 2022، تمثلت في 6 ذهبيات و5 فضيات و 3 برونزيات.

وكان النصيب الأوفر من هذه الغلة للمتسابقة الشابة رجاء شاكر ( جمعية شباب سوق السبت أولاد النمة) ، التي ظفرت بست ذهبيات وفضية واحدة.

وعلى الرغم من أن الجامعة الملكية المغربية للدراجات لا تتوفر على البنية التحتية الملائمة للسباقات على المضمار “غياب فيلودروم ” ، فإن مشاركة الدراجة المغربية في هذا الصنف أضحت وازنة وأثمرت نتائج ملفتة.

وأحرز المغرب ميداليتين فضيتين في البطولة الإفريقية للسباقات على الطريق، التي أقيمت من 23 إلى 27 مارس 2022 بشرم الشيخ بمصر.

وكانت الميداليتان من نصيب رجاء شاكر في مسابقة الفردي ضد الساعة والمنتخب المغربي لفئة الشابات في السباق ضد الساعة حسب الفرق.

وكما تألق المنتخب المغربي في النسخة السابعة لطواف” إمارة الشارقة” بدولة الإمارات العربية المتحدة، الذي دشن به موسم 2022 في أواخر شهر يناير، فإنه أنهاه في 26 من دجنبر بذات المكان بتتويجه بثمان ميداليات، ثلاث ذهبيات وأربع فضيات وبرونزية واحدة في البطولة العربية المجمعة.

وكانت الميداليات الذهبية الثلاث من نصيب يوسف الغريسي، بطل العرب(2021) ، في فئة الشبان وبطلة العرب وإفريقيا (2021)، رجاء شاكرن في فئة الشابات، وهما معا من جمعية شباب سوق السبت أولاد النمة، ثم وصال بوعبو في فئة أقل من 23 سنة.

كما أبلت المنتخبات الوطنية البلاء الحسن في عدد من الطوافات ومنها على وجه الخصوص الدورة 18 لطواف الكاميرون ، الذي احتل فيه المنتخب المغربي الرتبة الثانية ، دون إغفال المشاركة المشرفة للدراجة المغربية في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران وألعاب التضامن الإسلامي بقونية ( تركيا).

وتمكن المنتخب المغربي من الظفر بلقب النسخة 17 من طواف “البنين” الدولي المنظم ما بين 02 و08 ماي 2022، بعدما احتل المرتبة الأولى في الترتيب العام حسب الفرق، فيما حل الدراج المغربي عادل العرباوي ثالثا في الترتيب العام الفردي، وتصدر البطل الواعد أشرف الدغمي الترتيب العام لفئة الشبان.

كما فاز الدراج المغربي عادل العرباوي بالجائزة الدولية الكبرى لعاصمة البنين “كوتونو”، المدرجة ضمن النسخة 17 من طواف البنين الدولي .

على الصعيد الوطني أبان الدراجون المغاربة عن علو كعبهم واحتكروا كل الألقاب، جراء سيطرتهم على منافسات النسختين التاسعة للدوري الدولي المسيرة الخضراء (من 3 إلى 6 نونبر) والعاشرة من الدوري الدولي لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن ( 8 و11 نونبر )، المنظمتين تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتميزت النسختان، المنظمتان تحت إشراف الاتحاد الدولي للدراجات، احتفاء بالذكرى ال47 للمسيرة الخضراء المظفرة، بمستوى تقني رفيع وكانتا قمة في التنافس ، بالنظر إلى قيمة المنتخبات والفرق الأوروبيةالمشاركة في المسابقتين.

واعتبر، رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات، السيد محمد بن الماحي، أن هذه النتائج الإيجابية جاءت ثمرة عمل قاعدي دشنته الجامعة على مستوى العصب الجهوية بتتبع مباشر من الأطقم التقنية، وتم على ضوء التجمعات الجهوية المنظمة استعدادا لهاتين المسابقتين الدوليتين ، إفراز منتوج واعد وثلة من المتسابقين الذين يعول عليهم لتسلم المشعل والدفاع عن الألوان الوطنية في الاستحقاقات القارية والدولية المقبلة.

كما تم تنظيم النسخة الثالثة عشرة للحاق الصحراء الدولي النسوي بمدن العيون – بوجدور وطرفاية تحت شعار : “رياضة الدراجات في خدمة الوحدة الترابية والصداقة الدولية” ، وذلك بمناسبة تخليد الشعب المغربي للذكرى 23 لتربع جلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين، بمشاركة فرق أجنبية.

وفي سابقة من نوعها تم خلال سنة 2022 تنظيم ثلاثة طوافات جهوية من طرف العصب الجهوية للدار البيضاء- سطات وبني ملال – خنيفرة وطنجة -تطوان الحسيمة، والتي اكتسى بعضها طابعا دوليا.

وصرح الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية للدراجات، السيد لحسن خرسي، أن تنظيم هذه الطوافات الجهوية يندرج ضمن إستراتيجية الجامعة الهادفة إلى تمكين العصب الجهوية من أداء الأدوار المنوطة بها، خصوصا توسيع قاعدة الممارسين لرياضية ” الأميرة الصغيرة” وإتاحة الفرصة للعناصر الشابة والواعدة لإبراز مؤهلاتها في المنافسات الجهوية، ما قد يعبد لها الطريق نحو التألق والتميز وانتقاؤها ضمن المنتخبات الوطنية .

وعلى مستوى الحضور المغربي في الهيئات القارية والعربية والدولية عين الاتحاد الدولي للدراجات ، خلال مؤتمره الـ191 ، المنعقد في ولونغونغ ( أستراليا ) ، على هامش بطولة العالم للسباقات على الطريق (18-25 شتنبر) ، السيد محمد بن الماحي ، رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات ، سفيرا له ومنحه وسام الاستحقاق، اعترافا بالخدمات الكبيرة والمتميزة، التي أسداها لرياضة الدراجات ببلده المغرب بشكل خاص، وعلى على الصعيدين الإفريقي والعربي، بل والدولي بشكل عام.

واعتبر السيد بن الماحي ، عضو المكتب المديري للاتحاد، ورئيس لجنة الدراجات لذوي الاحتياجات الخاصة التابعة له ، أن هذا الوسام الدولي ” هو تقدير للعمل المنجز من أجل تطوير رياضة الدراجة المغربية ، وللاستراتيجية الرياضية ، المعتمدة من طرف المملكة المغربية من أجل إشاعة وترسيخ القيم والمثل السامية للسلام وحماية البيئة وتحقيق التقارب بين الشعوب والممارسة الرياضة السليمة في ظل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وعلى الصعيد العربي تم انتخاب السيد محمد كاتم ، نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات ، عضوا بالمكتب التنفيذي للاتحاد.

إفريقيا ، واعترافا منها بكفاءة الاطر المغربية ، كلفت الكونفدرالية الإفريقية للدراجات عضو مكتبها التنفيدي، السيد لحسن خرسى، الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية للدراجات، بورش التكوين على الصعيد القاري.

وباحتلاله المركز 34 عالميا والثالث إفريقيا في آخر تصنيف للاتحاد الدولي للدراجات الصادر يوم 27 دجنبر الجاري ، يكون المنتخب المغربي قد أخذ انطلاقة موفقة على درب التأهل لبطولة العالم المقررة في غلاسغو ( اسكتلندا) في شهر غشت2023 ودورة الألعاب الأولمبية باريس 2024 .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى