جهوي

حرمان أسرة صحافي من الحصول على شواهد إدارية يثير غضب الحقوقيين بآسفي

حرمان أسرة صحافي من الحصول على شواهد إدارية يثير غضب الحقوقيين بآسفي

حرمان أسرة صحافي من الحصول على شواهد إدارية يثير غضب الحقوقيين بآسفي:

اعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع أسفي تضامنها مع الصحافي الإستقصائي صلاح الدين خرواعي المتخصص في مجال البيئة، والذي كشف عن ما لحق أسرته الصغيرة (أمه وثلاثة إخوة) من مضايقات وحرمانها من الحصول على شواهد إدارية مشروعة ، من طرف السلطات المحلية بأسفي.

وأرجع الصحافي المذكور سبب هذا الحصار الممنهج الى نشاطه الصحافي الإستقصائي وكتاباته السياسية والإجتماعية والإقتصادية في مجال البيئة ، وخاصة بعد التحقيق الإستقصائي الذي بثته القناة الخامسة الفرنسية بتاريخ 19 شتنبر 2021 حول مسؤولية OCP في تدمير البيئة وعدم إحترام المقاييس الدولية في إنتاج الأسمدة الموجهة للتصدير ( حسب ما جاء في ذالك التحقيق) .

وبعد وقوف مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على كافة المعطيات المرتبطة بمشروعية ما تطالب به أسرة الصحافي صلاح الدين خرواعي من وثائق إدارية ، اعلنت الجمعية تضامننا المبدئي واللامشروط مع صلاح الدين خرواعي في ممارسة حقه المشروع في حرية التعبير كصحافي إستقصائي وكناشط سياسي وإجتماعي في مجال البيئة ، ودون إستعمال أسرته كدروع بشرية للحد والإنتقام من نشاطه الصحافي .

وطالب الجمعية من السلطات المحلية تمتيع أم وإخوة الصحافي من كافة الوثائق الإدارية المشروعة وإحترام حقوقهم المدنية والإقلاع عن عقلية معاقبتهم بسبب نشاط إبنهم السياسي والصحافي، مؤكدة على حق المدافعين عن الحقوق الإنسان في مدينة أسفي في فضح كافة الإنتهاكات السياسية والإقتصادية والإجتماعية خاصة تلك المدمرة للبيئة من قبل شركة OCP والمحطة الحرارية والتي أصبحت أنشطتها تحاط بتعتيم إعلامي مخدوم يصب في صالح مراكمة الأرباح الطائلة من قبل الشركات المتعددة الجنسيات على حساب بيئة وصحة وحياة ساكنة المدينة .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى