ثقافة وفن

جائزة الشارقة لنقد الشعر العربي 2022 :ناقدان مغربيان يفوزان بالجائزة

فاز الناقدان المغربيان محمد الطحناوي ، وعبد الرحيم وهابي ،بجائزة الشارقة لنقد الشعر العربي ،في دورتها الثانية بحسب ما أعلنت اليوم الخميس الأمانة العامة للجائزة.

وفاز محمد الطحناوي بالجائزة (المركز الثاني) عن بحثه “النّقدُ القاصرُ ،وصيرورةُ الإيقاعِ الشّعريّ”،فيما نالها عبد الرحيم وهابي (المركز الثالث)عن بحثه “أنساق التّخييل في الشّعر العربيّ المُعاصرِ : مُقاربة في خطابِ النّقدِ ،وخطاب الشّعر”.

كما فاز بالجائزة ، التي تنظمها إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة في الشارقة الناقد اليمني ، فتحي الشرماني (المركز الأول) عن بحثه “استراتيجيّة التحوّلِ الثّقافيّ في القصيدةِ اليمنيّة المعاصرة”.
وتهدف الجائزة التي اتخذت خلال هذه الدورة عنوان “تحولات القصيدة العربية المعاصرة في ميزان النقد” ،وتحظى برعاية الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، للعناية بالشعر العربي، وتحفيز طاقات النقّاد والمهتمين بالدراسات الموجهة نحو التجربة الشعرية، خدمة للساحة الإبداعية العربية.
وقال محمد إبراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بالشارقة، في تصريح صحفي، إن الجائزة تمضي بنجاح نحو تأسيس مشهد نقدي للشعر العربي، لما للنقد من أهمية في الساحة الثقافية العربية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنها تؤسس لمكتبة نقدية متخصصة نظراً إلى حجم المشاركات التي استقبلتها في دورتها الثانية.

وبخصوص حجم المشاركات ،أوضح القصير أن الجائزة استقطبت 53 بحثاً من 12 دولة عربية، في مقدمتها مصر ب 19 ناقداً، يليها المغرب بـ13 ناقداً، والعراق بـ6 نقاد، وسوريا بـ3 نقاد، فيما توزعت بقية المشاركات على دول الإمارات، والسعودية، والجزائر، والأردن، وتونس، واليمن، والسودان وموريتانيا.

وضمت لجنة تحكيم الدورة الثانية من الجائزة مجموعة من النقاد العرب، هم عبد الله السيد من موريتانيا، و الصديق عمر الصديق من السودان، و يوسف الفهري من المملكة المغربية، و أيمن ثعيلب من مصر.
.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى