مجتمع

تقرير: العاملات في قطاع الصحة يتقاضين أجورا أقل بـ24 في المائة من الرجال

تقرير: العاملات في قطاع الصحة يتقاضين أجورا أقل بـ24 في المائة من الرجال

تقرير: العاملات في قطاع الصحة يتقاضين أجورا أقل بـ24 في المائة من الرجال:

كشف تقرير مشترك لمنظمة الصحة العالمية ومنظمة العمل الدولية، حول عدم المساواة في الأجور بين الجنسين في مجال الصحة، أن النساء العاملات في قطاع الصحة والرعاية يتقاضين أجورا تقل بنسبة 24 في المائة عن الرجال العاملين في القطاع نفسه.

 

وأوضح التقرير المشترك، الذي يحمل عنوان “فجوة الأجور بين الجنسين في قطاع الصحة والرعاية: تحليل عالمي في زمن كوفيد-19″، أن هذه الفجوة في الأجور تقارب 20 نقطة مئوية وتقفز إلى 24 نقطة مئوية عند حساب عوامل مثل العمر والتعليم وساعات العمل، مردفا أن “هذه الفجوة في الأجور غير مفسرة، لكنها ربما تنشأ بسبب التمييز ضد النساء، اللواتي يمثلن 67 في المائة من العاملين في مجال الصحة والرعاية في جميع أنحاء العالم”.

 

وفي السياق نفسه، سجّل التقرير، أن “الأجور في قطاعي الصحة والرعاية تميل إلى الانخفاض بشكل عام، مقارنة بالقطاعات الاقتصادية الأخرى؛ ويتسق ذلك مع النتيجة التي تفيد بأن الأجور غالبا ما تكون أقل في القطاعات الاقتصادية التي تغلب فيها النساء”.

 

وكشف التقرير أيضا أنه حتى مع جائحة كوفيد-19، والدور الحاسم الذي يقوم به العاملون في مجال الصحة والرعاية، لم تكن هناك سوى تحسينات هامشية في المساواة في الأجور بين عامي 2019 و2020، مشيرا أن “تقاسما أكثر إنصافا للواجبات الأسرية بين الرجل والمرأة يمكن في كثير من الحالات أن يؤدي إلى اتخاذ النساء خيارات مهنية مختلفة”.

 

وتعليقا على التقرير، قالت مانويلا تومي، مديرة إدارة ظروف العمل والمساواة في منظمة العمل الدولية إن قطاع الصحة والرعاية بشكل عام، عانى من انخفاض الأجور، وفجوات كبيرة في الأجور بين الجنسين، وظروف عمل صعبة للغاية. وكشفت جائحة كوفيد-19 بوضوح عن هذا الوضع”.

 

وأضافت تومي: إننا “لا يمكننا الحصول على خدمات صحية ورعاية ذات جودة أفضل دون ظروف عمل أفضل وأكثر عدلا، بما في ذلك الأجور العادلة للعاملين في مجال الصحة والرعاية، ومعظمهم من النساء” مردفة أنه لن يكون هناك تعاف شامل ومرن ومستدام بدون قطاع صحة ورعاية أقوى.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى