جهوي

تسريب أوراق التصويت في انتخابات جزئية.. المحكمة الدستورية تلغي مقعد البرلماني بوكطاية بآسفي

تسريب أوراق التصويت في انتخابات جزئية.. المحكمة الدستورية تلغي مقعد البرلماني بوكطاية بآسفي

تسريب أوراق التصويت في انتخابات جزئية.. المحكمة الدستورية تلغي مقعد البرلماني بوكطاية بآسفي:

قضت المحكمة الدستورية بإلغاء انتخاب رشيد بوكطاية عضوا بمجلس النواب على إثر الاقتراع الجزئي المجرى يوم 29 سبتمبر 2022 بالدائرة الانتخابية المحلية ” آسفي” (إقليم آسفي) وأمرت بإجراء انتخابات جزئية في هذه الدائرة بخصوص المقعد الذي كان يشغله به، عملا بأحكام المادة 91 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب.

وجرى الاقتراع الجزئي في هذه الدائرة الانتخابية يوم 29 شتنبر 2022. وتقدم التهامي المسقي- بصفته مترشحا- بعريضة طعن طالبا فيها إلغاء انتخاب رشيد بوكطاية.

ومن المآخذ المسجلة في هذه العملية،  وقوع “تسريب عدد من أوراق التصويت “الفريدة” “الفارغة” الخاصة بعدد كبير من مكاتب التصويت تم ضبطها لدى بعض أعوان ومأموري السلطة تحمل طابع السلطة الإدارية المحلية.

وأدلى الطاعن  بخمس محاضر معاينة  اختيارية منجزة من قبل مفوض قضائي في 29 سبتمبر 2022، أي يوم الاقتراع، تمت فيه معاينة 25 ورقة تصويت فريدة، تعود لمكاتب تصويت مختلفة بالدائرة الانتخابية.

كما أدلى بعلبة تضم حوالي 300 ورقة تصويت فريدة تخص مكاتب تصويت مختلفة، بنفس الدائرة الانتخابية، وبإفادات لسبعة أشخاص، وبشكاية موجهة إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بآسفي، ضد أحد أعوان السلطة مسجلة في 11 أكتوبر 2022 تحت عدد 4271/3101/22، تقرر في شأنها حفظ المسطرة لانتفاء عناصر الاتهام حسب المستفاد من كتاب هذا الأخير المؤرخ في 27 ديسمبر 2022.

واكتفى المطعون في انتخابه، في مذكرته الجوابية، بالدفع بأن إدلاء الطاعن بأوراق التصويت يمكن أن يكون مناورة من قبله، وألا تأثير لذلك على نتائج الاقتراع، اعتبارا لفارق الأصوات بينه وبين الطاعن.

وقالت المحكمة الدستورية إن واقعة تسريب أوراق التصويت الفريدة، بالنظر للعدد المرتفع لأوراق التصويت المسربة ومكاتب التصويت التي تعود إليها، وعدم اتخاذ الاحتياطات التنظيمية اللازمة من لدن الجهات المشرفة على العملية الانتخابية بالدائرة الانتخابية المعنية، ثابتة، ويتعذر حصر تأثيرها في منطقة محددة من الدائرة الانتخابية موضوع الطعن، يبعث على عدم الاطمئنان إلى صدقية ونزاهة العملية الانتخابية، مما يتعين معه الاحتكام من جديد إلى إرادة الناخبين بهذه الدائرة، وإلغاء انتخاب  رشيد بوكطاية عضوا بمجلس النواب.

 

 

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى