سياسة

تجربة المغرب في مجال الحماية الاجتماعية تغري الطوغو

تجربة المغرب في مجال الحماية الاجتماعية تغري الطوغو

تجربة المغرب في مجال الحماية الاجتماعية تغري الطوغو:

 

قالت وزيرة العمل الاجتماعي والنهوض بالمرأة ومحو الأمية بالطوغو، انكوما أدجو في لولنيو، اليوم الأحد بالرباط، إن بلادها تتطلع للاستفادة من التجربة المغربية في مجال الحماية الاجتماعية.

 

 

وأكدت انكوما، في تصريح للقناة الإخبارية (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الزيارة تهدف إلى الاطلاع على كل الإنجازات التي راكمها المغرب للنهوض بأوضاع الفئات الهشة، خاصة الأطفال والنساء والأشخاص في وضعية إعاقة والمسنين.

 

 

وأضافت أن هذه الزيارة تروم أيضا التوقف عند مستوى الرفاه الذي يعيشه المواطنون المغاربة، فضلا عن معرفة التدابير التي اتخذها المغرب لمناهضة العنف القائم على النوع.

 

 

من جانبها، قالت الوزيرة المنتدبة المكلفة بولوج الجميع للعلاجات، أكبا أسيه ماميسيلي .ك.أكلاه إن هذه الزيارة تهدف إلى تقاسم الخبرات بخصوص الحماية الاجتماعية، و بالخصوص في المجال الصحي.

 

 

وأبرزت أن المغرب أحرز تقدما في مجال التغطية الاجتماعية، معربة عن أملها في توطيد علاقات التعاون، التي ستمكن من تقاسم ومن الاستفادة من التجربة المغربية.

 

 

من جهتها، قالت وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عواطف حيار، إن الهدف من هذه الزيارة التي يقوم بها الوفد الوزاري هو التعرف عن كثب على الانجازات المهمة التي حققها المغرب، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، خاصة في مجال الحماية الاجتماعية وفي المجال الصحي الذي يشكل جزأ لا يتجزأ منها.

 

 

وبحسب السيدة حيار فإن هذا اللقاء يندرج في إطار عمل استراتيجية الوزارة، التي تساهم في تنزيل هذا الورش الملكي، خاصة في الجانب الاجتماعي، مبرزة، أن الوزارة تعتمد على السجل الاجتماعي الموحد الذي سيمكن من تحسين استهداف المواطنين.

 

 

وأوضحت الوزيرة إلى أن هذا الاستهداف الذكي عن طريق المنظومة المعلوماتية للسجل الاجتماعي الموحد، سيمكن من توفير خدمات اجتماعية أخرى لفائدة الأشخاص في وضعية هشاشة.

 

 

ومع

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى