جهوي

تأخر الأمطار وزحف الجفاف يعمقان معاناة الفلاحين والكسابة نواحي مراكش

تأخر الأمطار وزحف الجفاف يعمقان معاناة الفلاحين والكسابة نواحي مراكش

تأخر الأمطار وزحف الجفاف يعمقان معاناة الفلاحين والكسابة نواحي مراكش:

يواجه صغار الفلاحين والكسابة في العديد من المناطق المتاخمة لمراكش ، أوضاعا صعبة، مع تأخر الأمطار خلال الموسم الزراعي الحالي، واستمرار الجفاف والغلاء، الأمر الذي كبّدهم أضرارا كبيرة، على اعتبار أن قاطني مجموعة من الجماعات الترابية بجهة مراكش، يعتمدون بالأساس على الزراعة المعيشية في كسب قوتهم السنوي وتربية المواشي، وهو ما تسبّب في تعميق معاناة هذه الفئة التي تسرّب اليأس إليها.

وفي هذا الاطار تتعالى الأصوات، لتسريع عملية دعم المواطنين القرويين وخاصة الفلاحين الصغار بالمناطق المتضررة، وتخفيف حدة الوضع المزري الذي يعيشه الفلاح جراء الجفاف وغلاء أسعار الأعلاف.
.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى