سياسة

بن كيران: أنا ضد “أخنوش إرحل” ونتائج الانتخابات الجزئية الأخيرة غير مقبولة

[ad_1]

عبر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بن كيران عن رفضه لنتائج الانتخابات الجزئية، التي أقيمت بكل من مكناس والحسيمة، موجها حديثه إلى وزير الداخلية عبد الوالي لفتيت قائلا: “نحن نحتج، ولن نصمت، أو نقبل ما وقع في هذا الاقتراع”.

وقال بن كيران، خلال حضوره أمسية شكر وعرفان لمناضلات ومناضلي حزبه العدالة والتنمية، إنه لا يشك في أن هذه الانتخابات “غير ديمقراطية” و”غير قانونية”، مشيدا بأعضاء حزبه على حمالاتهم بالبوادي، وإقناع الناس بالتصويت للمصباح.

وأكد بن كيران في سياق حديثه أنه غير متفق مع الحملة المطالبة برحيل أخنوش، لأنها ليست في مصلحة البلاد، لكن يضيف المتحدث نفسه، مليون مغربي أو أكثر طالبوا برحيل أخنوش، مبرزا أن هذا يدل على أن المواطنين أصبحوا يرفضون هذا الحزب، في إشارة إلى حزب التجمع الوطني للأحرار.

وكان حزب التجمع الوطني للأحرار، قد اكتسح الانتخابات الجزئية، التي جرت يوم الخميس الماضي، على مستوى دائرتي مكناس والحسيمة، إذ تصدر بدائرة الحسيمة مرشح حزب “الأحرار”، بوطاهر البوطاهري متبوعا بمرشح حزب “الأصالة والمعاصرة”، ثم مرشح “الاستقلال”، ثم مرشح حزب “الاتحاد الإشتراكي”.

وعلى مستوى دائرة مكناس، حققت مرشحة حزب “الأحرار”، صوفيا الطاهري، انتصارا كاسحا على منافسها الوحيد، المنتمي لحزب “العدالة والتنمية” بحصولها على غالبية الأصوات.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى