سياسة

برلمانية عن الأحرار ترفض “تهكم” بنكيران على مرشحة الحزب بمكناس

[ad_1]

رفضت النائبة عن حزب التجمع الوطني للأحرار حياة أومنجوج، ما صدر في الخرجة الأخيرة لعبد الاله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية والتي كال فيها انتقادات جمَّة لصوفيا الطاهيري التي هزمت مرشح الحزب الإسلامي في معقله بمدينة مكناس، بعد حصولها على أكثر من 17 ألف صوت مقابل 5600 صوت لعبد السلام الخالدي مرشح البيجيدي.

حياة اومنجوج سجلت في تصريح صحفي مكتوب توصلت مدار21 به، أن تصريحات بنكيران تُحقّر من قيمة المرأة وتضعُها في صوّر نمطية، بالقول” بنكيران متعود على إهانة المرأة وله سوابق عديدة تٌسيئ بهذا المستوى الرجعي لصورة المرأة المغربية التي خطت خُطوات مهمة في مسار تعزيز حقوقها وترسيخ مكتسبات المناصفة ومقاربة النوع الاجتماعي”، معتبرة أن هذا ليس غريب على رجل سبق أن شبه النساء بالثريا، واختار أن تكون حكومته مكونة من امرأة واحدة وفي هذا تحقير وتبيان للأفكار الرجعية لذاك التيار.

وشددت أومنجوج أن الشابة صوفيا الطاهري شابة ذات تكوين علمي عالي وعضوة غرفة الصناعة والتجارة الخدمات لجهة فاس مكناس من حقها الترشح للانتخابات، وقد خاضت حملة انتخابية جريئة وفي ظروف صعبة، ولابد ان نحي فيها الشجاعة السياسية التي جعلتها تخرج الى الناس وتدافع عن الخط السياسي للحزب وعن منجزات الحكومة في وقت كانت كتائب ابن كيران تخوض حربا ضروس خلف هشتاغات الفايسبوك.

واستغربت أومنجوج كيف لأمين عام حزب ان يطعن في ذمة أهل مدينة مثل مكناس ويتهم أهلها بتلقي الرشوة وأموال مقابل التصويت، فأهل مكناس شُرفاء ونُزهاء وتاريخهم يشهد على هذا كما إن رميهم بالباطل إساءة غير مقبولة  لا يمكن السكوت عنها،

نبهت المتحدثة الى أن الديموقراطية كُل لا يتجزأ، فإذا كانت نتائج الانتخابات في صالحنا هلاَّلنا وطَبلنا وإذا عاقبنا الشعب شككنا في مكتسبات الاختيار الديمقراطي كثابت دستوري، مضيفة “ليس من حق بنكيران تنصيب نفسه مكان مؤسسات الدولة المخول لها النظر في الطعون الانتخابية”.

ظهرت المقالة برلمانية عن الأحرار ترفض “تهكم” بنكيران على مرشحة الحزب بمكناس أولاً على مدار21.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى