مجتمع

بتعليمات ملكية.. بلخير و لوديي يستقبلان كبير مستشاري الدفاع البريطاني بشمال إفريقيا

بتعليمات ملكية.. بلخير و لوديي يستقبلان كبير مستشاري الدفاع البريطاني بشمال إفريقيا

بتعليمات ملكية.. بلخير و لوديي يستقبلان كبير مستشاري الدفاع البريطاني بشمال إفريقيا:

بتعليمات من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، استقبل عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، والفاروق بلخير، الجنرال دوكور دارمي، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد المنطقة الجنوبية، كل على حدة، اليوم الثلاثاء، بالرباط، كبير مستشاري الدفاع البريطاني بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الفريق طيار، مارتن إليوت سامبسون.

وأوضح بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن عبد اللطيف لوديي استقبل، اليوم الثلاثاء، بمقر هذه الإدارة، الفريق طيار، مارتن إليوت سامبسون، كبير مستشاري الدفاع البريطاني بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي يقوم بزيارة رسمية للمملكة المغربية.

وذكر البلاغ أن المسؤولين أعربا، خلال هذا الاجتماع، الذي حضره سفير المملكة المتحدة بالرباط، عن ارتياحهما للعلاقات الممتازة والمستدامة التي تجمع بين المملكتين، وأبرزا تطلعهما لمواصلة تطوير هذه العلاقات العريقة.

كما تبادل المسؤولان وجهات نظرهما حول الوضع الأمني الإقليمي، ولاسيّما في أوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومنطقة الساحل، وشدّدا على ضرورة تعزيز التعاون في مجال الدفاع خدمة للسلام والاستقرار الإقليمي.

وبعد أن سلّطا الضوء على الدور التاريخي الذي اضطلع به المغرب دوما في تعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط وإفريقيا، استعرض المسؤولان مختلف جوانب التعاون الثنائي وسبل تعزيزه أكثر في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأشار البلاغ إلى أنه في اليوم نفسه، استقبل الفاروق بلخير، بمقر القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، الفريق طيار، مارتن إليوت سامبسون.

وبعد أن وصفا العلاقات بين المملكة المغربية والمملكة المتحدة بـ”التاريخية والديناميكية والاستثنائية، وتقوم على الصداقة والثقة المتبادلة”، تحادث المسؤولان حول مختلف مجالات التعاون الثنائي بين القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة البريطانية.

ويشمل هذا التعاون التكوين وتبادل الزيارات و التجارب وتنظيم التدريبات المشتركة؛ على غرار تمرين “جبل الصحراء”.

وأضاف المصدر نفسه، أنه بهذه المناسبة، أعرب الجنرال دوكور دارمي، عن رغبة القوات المسلحة الملكية في مواصلة العمل من أجل تعزيز التعاون العسكري الثنائيـ وكذا توسيعه ليشمل مجالات أخرى ذات الاهتمام المشترك، وخاصة الأمن البحري والقوات الخاصة والصناعة الدفاعية والذكاء الاصطناعي.

وتؤطر التعاون العسكري المغربي البريطاني اتفاقية – إطار للتعاون العسكري والتقني، تم توقيعها عام 1993، وكذا اتفاقية حول وضع القوات، موقعة في عام 2013. وتتم برمجة الأنشطة الثنائية التي يتعين القيام بها وفقا لجدول زمني تضعه لجنة مشتركة، تنعقد سنويا، وبالتناوب، في كل من الرباط ولندن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى