سياسة

“بأساليب لا مسؤولة”.. الشبيبة التجمعية تشجب “التشويش” على أخنوش

[ad_1]

عبرت المنظمة الجهوية للشبيية التجمعية عن دعمها لرئيس الحزب عزيز أخنوش على ما اعتبرته “تشويشا على عمل الحكومة ورئيسها، منوهة بالأداء الحزبي والحكومي للأخير “وحرصه على التقدم في تحقيق التزامات حزبنا المدرجة في برنامجنا الانتخابي”.

وقالت المنظمة التجمعية في بلاغ توصلت جريدة “مدار21” بنسخة منه إنها تشجب “مختلف أشكال التشويش على عمل الحكومة ورئيسها الأخ عزيز أخنوش، وإدانتنا للأساليب اللامسؤولة للبعض والتي لا تنسجم مع جوهر العمل السياسي”.

وسجلت المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية التي عقدت بجهة كلميم وادنون منتداها الجهوي الأول بإشراف من الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية تحت شعار ” آفاق التشغيل ورهانات الدولة الاجتماعية” بتأطير من قيادات وطنية وجهوية للحزب، (سجلت) أنها تعتز ب”المخرجات المهمة المنبثقة عن المجلس الوزاري الأخير برئاسة الملك محمد السادس وخاصة ما يتعلق بالمصادقة على القانون الإطار لإصلاح منظومة الصحة والقانون الإطار لتحفيز الاستثمار”.

كما وجهت رسالة شكر، ووفق المصدر ذاته، لساكنة مكناس والحسيمة ل”ثقتهم في مرشحي حزب التجمع الوطني للأحرار وتصويتهم بقوة على رمز الحمامة خلال الانتخابات الجزئية وهي رسالة قوية على ثقة المغاربة ودعمهم التام للحكومة للمضي قدما لتفعيل مضامين البرنامج الحكومي”.

كما نوهت المنظمة التجمعية بالتعاطي الايجابي للحكومة مع موجة الحرائق التي عرفتها ضواحي مدن شمال المملكة، تنفيذا للتعليمات المولوية السامية، والتي توجت بالتوقيع على اتفاقية لتعويض أضرار الحرائق بميزانية تناهز 29 مليار سنتيم. واشادتهم بالجهود الجماعية المبذولة لإخمادها والحد من انتشارها.

وقالت إنها تفتخر بالدينامية التي يعرفها الحزب ومنظامته الموازية، بما فيها الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية، وتفاعله الايجابي بكل مسؤولية مع مستجدات الساحة السياسية وحرصه على مواصلة نهج مقاربة القرب والانصات.

وجهويا، أشادت بالمقاربة التنموية لمباركة بوعيدة رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون “التي تعكسها أهمية البرامج التي تبناها مجلس الجهة” مبرزة “تسجيل حصيلة مهمة لأداء مختلف مجالس الجماعات الترابية التي يشرف عليها الحزب بالجهة المذكورة.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى