سياسة

المغرب يعول على “التأشيرة الالكترونية” لاستقطاب السياح وبوريطة يعالج 70 ألف طلب بـ6 أشهر


أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان مصطفى بايتاس، أن التأشيرة الالكترونية، التي أطلقها المغرب في يوليوز الماضي، ساهمت في رفع السياح الوافدين على المملكة المغربية من مجموعة من الدول الأجنبية.

وفي معرض جوابه على أسئلة الصحفيين ضمن الندوة الأسبوعية للحكومة، كشف بايتاس، اليوم الخميس، أن أن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج عالجت حوالي 70 ألف طلب على التأشيرة الالكترونية لولوج التراب الوطني.

وأوضح الوزير، أنه نظرا للطلب الكبير على التأشيرة الالكترونية، تمت إضافة دول جديدة بعد مضي 6 أشهر من إطلاق الخدمة الرقمية و في إطار التوسع التدريجي لهذا النظم سيشمل عددا متزايدا من الدول، حيث تقرر دمج الهند والأردن وغواتيملا وأدربجان ابتداء من 10 يناير 2023، ضمن قائمة البلدان التي يمكن لمواطنيها الاستفادة من التأشيرة الالكترونية على أساس جنسيتهم على شاكلة مواطني التايلاند واسرائيل.

وأعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، أنه تقرر اعتبارا من يوم 10 يناير 2023، إدراج كل من الأردن والهند وغواتيمالا وأذربيجان ضمن قائمة الدول التي يمكن لمواطنيها الاستفادة من التأشيرة الإلكترونية، بناء على جنسياتهم.

وأوضح البلاغ أن هذا القرار يأتي “تماشيا مع الجهود التي تقوم بها المملكـة المغربيـة، على الصعيدين الوطني والدولي، والرامية إلى رقمن ة الخدمات المقدمة من طرف الإدارة العمومية، ولاسيما تلك المتعلقة بالعمـل القنصلي على مستوى البعثـات الدبلوماسيـة والمراكـز القنصليـة للمملكـة “.

كما يأتي هذا القرار، يضيف البلاغ، بعد ستة أشهر من إطلاق نظام التأشيرة الإلكترونية “eVisa” ليشمل عددا متزايدا من البلدان، وذلك انسجاما مع التوجهات التي انخرطت فيها الحكومة المغربية لدعم قطاع السياحة الوطنية، وكذلك من أجل الترويج للمغرب كوجهة مميزة للسياحة والأعمال.

وذكر المسؤول الحكومي، بأن المغرب حدد بثلاث فئات من المواطنين الأجانب للاستفادة من التأشيرة الالكترونية، وهم مواطنو عدد من البلدان، المحددة في قائمة موضوعة من طرف السلطات المغربية المختصة (تايلاند وإسرائيل كمرحلة أولى)، مضافا إليهم دول الهند والأردن وغواتيملا وأدربجان.

وتهم الفئة الثانية، بحسب الوزير، المواطنين الأجانب الذين يتوفرون على تصريح بالإقامة أو بالإقامة المؤقتة ساري المفعول 180 يوما على الأقل عند تاريخ إيداع طلب التأشيرة الإلكترونية، والمقيمون في إحدى دول الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، وكندا، والمملكة المتحدة، واليابان، والنرويج، ونيوزيلندا، وسويسرا.

وتتعلق الفئة الثالثة والأخيرة،  بالرعايا الأجانب الحاملون لإحدى التأشيرات غير الإلكترونية من بلدان شنغن، والولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، وكندا، والمملكة المتحدة، وإيرلندا، ونيوزيلندا، متعددة الدخول وصالحة لمدة 90 يوما على الأقل في تاريخ إيداع طلب التأشيرة الالكترونية.

وأوضح  الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن هناك نوعان من التأشيرة، ويتعلق الأمر بـ”السريعة” التي يمكن الحصول عليها خلال يوم عمل واحد وهناك التأشيرة “العادية” التي يمكن الحصول علهيا خلال مدة ثلاثة أيام مفتوحة.

وكان المغرب أطلق في العاشر من يوليوز الفائت، مسطرة منح التأشيرة الإلكترونية “eVisa” عبر المنصة www.acces-maroc.ma، وذلك بهدف تسهيل منح التأشيرة للمواطنين الأجانب الخاضعين لهذا الإجراء.وتم اعتماد هذا الإجراء الجديد تنفيذا للتوجيهات الملكية، من أجل تحسين وتبسيط وتحديث الخدمات القنصلية.

وتندرج التأشيرة الإلكترونية في إطار استمرارية الجهود التي يبذلها المغرب على الصعيدين الوطني والدولي لرقمنة الخدمات المقدمة من طرف الإدارة العمومية، وكذا في إطار تحديث العمل القنصلي على مستوى البعثات الدبلوماسية والمراكز القنصلية للمملكة، كما أوصت بذلك استراتيجية الوزارة بخصوص إصلاح هذا المجال.

وتعتبر هذه التأشيرة الإلكترونية ترخيصا لشخص واحد، تمتد صلاحيتها ل180 يوما كحد أقصى، ابتداء من تاريخ إصدارها، وتتيح الولوج إلى التراب المغربي من أجل الإقامة لمدة تصل إلى 30 يوما كحد أقصى.

وتتم معالجة الطلبات المقدمة عبر الإنترنت من طرف المواطنين المعنيين، عبر منصة www.acces-maroc.ma، والمتعلقة بتأشيرات “السياحة” أو “الأعمال”، في أجل 24 ساعة “تأشيرة سريعة” (Visa Express) و 72 ساعة “تأشيرة موحدة” (Visa Standard).

ومن أجل إطلاق “التأشيرة الالكترونية”، وضعت الوزارة بتنسيق مع القطاعات المعنية، إطارا قانونيا للتأشيرة الالكترونية ووسائل تبادل المعطيات في هذا المجال. وسيؤمن عملية معالجة طلبات “التأشيرة الإلكترونية”، ضمن الآجال المحددة، أطر مكونة لهذا الغرض، عبر منصة www.acces-maroc.ma، التي طورها مهندسو وتقنيو هذا القطاع

ظهرت المقالة المغرب يعول على “التأشيرة الالكترونية” لاستقطاب السياح وبوريطة يعالج 70 ألف طلب بـ6 أشهر أولاً على مدار21.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى