ثقافة وفن

الفنانة خديجة أسد تغادر إلى دار البقاء

توفيت قبل قليل الفنانة المغربية القديرة خديجة أسد بعد صراعها الطويل مع مرض السرطان.

و نعى الفنان المغربي رشيد الوالي الراحلة بكلمات مؤثرة عبر حسابه الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام قائلا:”بلغني الآن خبر محزن جدا، وفاة الفنانةوالمحبوبة خديجة أسد بالمستشفى، بعد معاناة مع السرطان”.

وأضاف قائلا:” لا أعرف ما اقول وكيف أنعي خبر وفاتها، لأن خديجة أسد أكبر من أن أجد كلمة واحدة تكفيها حقها، سنين من العطاء رفقة زوجها رحمه الله سعد الله عزيز،أضحكتنا باعمالها بروعة أسلوبها في التشخيص و فن التعامل”.

و واصل قائلا:”كان آخر عمل اشتغلت معها فيه هو قيسارية أوفلا،والذي بالرغم من المرض الشديد، لبت النداء وقامت بدور شرفي رائع ….هي مثال لجيل من النساء المغربيات القادرات على التوفيق بين الفن والأمومة والمسؤولية … ومن الممثلات اللاتي أبدعن بالرغم من قلة الامكانيات”.

و اختتم تدوينته:”أسعدت كل المغاربة في كل العالم، في جولاتها رفقة الفرقة المسرحية كانت لشهور تجول وتصول وتحصد الحب والإحترام في كل مكان، رحمها الله ورحم سعد الله وكل أموات المسلمين، وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

و تعد خديجة أسد من الممثلات القديرات اللواتي استطعن بصم أسمائهن وكذا إغناء الخزانة الفنية المغربية.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى