سياسة

الفريق الاشتراكي يطالب حيار بمحاربة الفقر والهشاشة داخل مؤسسة التعاون الوطني


قال الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، إن مؤسسة التعاون الوطني، عرفت “تجاوزات بالجملة ترتب عنها، هضم الحقوق المكفولة دستوريا”، كالترقية والالتحاق بالزوج، والترسيم وإلغاء الحركة الانتقالية، الخاصة بالمسؤولين الإقليميين والجهويين.

وسجل حميد الدراق باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، خلال المناقشة العامة لتقرير “مراقبة تسيير مؤسسة التعاون الوطني”، أن هذه الأوضاع أثرت سلبا على انخراط الموارد البشرية في التوجه الجديد للمؤسسة، ونشر الإحباط واليأس داخل المستفيدين والمسيرين، على السواء، مضيفا أن ذلك “كرس فشل تنزيل عدد من البرامج الاجتماعية التي تبنتها الوزارة الوصية، بشراكة مع مؤسسة التعاون الوطني”.

وطالب الفريق الاشتراكي، الوزيرة عواطف حيارة، بوضع برنامج يهدف محاربة الفقر والهشاشة داخل مؤسسة التعاون الوطني، لاسيما أن أجور معظم المستخدمين، تقل عن الحد الأدنى للأجور مع وجود تفاوتات صارخة، و غياب التغطية الصحية والتأمين عن الشغل  والمبالغة في ساعات العمل وغياب شروط الكرامة.

ودعا المصدر ذاته، وزارة التضامن والأسرة، إلى  الحرص عن جعل الدعم المخصص للمراكز من طرف القطاعات العمومية والمجالس الجماعية  بعيدا عن الحسابات الحزبية والسياساوية الضيقة احتراما للأهداف والوعود الواردة في برامج حكومتكم.

ونبه فريق الوردة بمجلس النواب، إلى واقع ومصير المسنين والذين “أصبحوا عبئا على أسرهم وعلى المجتمع وعلى الدولة، في ظل غياب سياسات عمومية توليهم الاهتمام وفي ظل منظومة صحية هزيلة، لا تدعم عمل منظمات المجتمع المدني والفرق التطوعية في تنزيل البرامج الموجهة لهذه الفئة و تعزز الأواصر الأسرية ورعاية كبار السن”.

ودعا الفريق الاشتراكي، إلى إعادة تموقع مؤسسة التعاون الوطني  لتصبح الفاعل الأول في المساعدة الاجتماعية  بتطوير وتحيين التكفل ومواكبة الفئات المستهدفة وتشجيع التمدرس الذي يعاني من ضعف التأطير لدى الجمعيات المعنية، مسجلا  في السياق ذاته، غياب نظام معلوماتي يمنح آليات التتبع والتقييم المرتبطين بالمشرفين والمكلفين بالتنسيق في هذا المجال خصوصا  بالنسبة لساكنة العالم القروي  والجبلي.

ظهرت المقالة الفريق الاشتراكي يطالب حيار بمحاربة الفقر والهشاشة داخل مؤسسة التعاون الوطني أولاً على مدار21.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى