مجتمع

الغلاء والتضخم..مخاطر تحدق بالمغرب في السنوات المقبلة

الغلاء والتضخم..مخاطر تحدق بالمغرب في السنوات المقبلة

الغلاء والتضخم..مخاطر تحدق بالمغرب في السنوات المقبلة:

في ظل اتساع الانقسامات الجيوسياسية والاقتصادية والمجتمعية إلى تفاقم الأزمات القادمة، يرصد تقرير المخاطر العالمية 2023، الذي نشره المنتدى الاقتصادي العالم أن بالنسبة للمغرب كانت أزمة تكلفة المعيشة على رأس المخاطر الخمسة الأولى.

 

وأبرز التقرير عن بعض المخاطر الرئيسية على المدى القصير، ويسلط الضوء على المخاطر المتصاعدة على مدى العقد المقبل، ويبحث في كيفية التنافس على الموارد الحيوية مثل الغذاء والمعادن.

 

وبعد أزمة المعيشة، يواجه تحدي التضخم السريع أو المستمر، يليها صدمات شديدة في أسعار السلع الأساسية، فضلا عن أزمات حادة في العرض من السلاع الأساسية، والخطر الخامس يتعلق بأزمات الديون.

 

وجاء في التقرير أن السنوات الأولى من هذا العقد بشرت بفترة اضطراب في تاريخ البشرية بشكل خاص، فسرعان ما تعطلت العودة إلى “الوضع الطبيعي الجديد” في أعقاب جائحة كوفيد، بسبب اندلاع الحرب في أوكرانيا، مما أدى إلى سلسلة جديدة من الأزمات في الغذاء والطاقة، مما أدى إلى تفاقم المشاكل التي سعت الدول خلال إلى حلها.

 

وأورد التقرير انه مع بداية عام 2023، يواجه العالم مجموعة من المخاطر التي تبدو جديدة تماما ومألوفة بشكل مخيف، حيث يشهد الناس عودة المخاطر “القديمة” بما في ذلك التضخم، وأزمات تكلفة المعيشة، والحروب التجارية، وتدفقات رأس المال الخارجة من الأسواق الناشئة، والاضطرابات الاجتماعية المنتشرة، والمواجهة الجيوسياسية، وشبح الحرب النووية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى