جهوي

العرض الصحي بآسفي يتعزز بمستشفى جديد

العرض الصحي بآسفي يتعزز بمستشفى جديد

العرض الصحي بآسفي يتعزز بمستشفى جديد:

تم، أمس الخميس، بآسفي، افتتاح مستشفى جديد، من شأنه أن يساهم في تعزيز العرض من الخدمات الصحية بالإقليم والنواحي.

ويأتي إنجاز هذه البنية الصحية، التي أطلق عليها اسم “مستشفى عائشة”، والمجهزة بأحدث المعدات والآليات، في إطار الشراكة التي تجمع مجلس جهة مراكش – آسفي، بمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية القطرية، منذ سنة 2017، ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وتميز حفل افتتاح المستشفى الجديد بآسفي، الذي أشرفت على إنجازه مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية القطرية ، بتنسيق مع مجلس جهة مراكش – آسفي، على الخصوص، بحضور وفد قطري ترأسه الشيخ ثاني بن حمد بن خليفة آل ثاني، ووزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، ورئيس مجلس الجهة، سمير كودار، وعامل إقليم آسفي، الحسين شاينان، وكذا شخصيات أخرى.

ويتكون هذا المستشفى من مجموعة من الأقسام، من بينها، على الخصوص، قسم المستعجلات، والأمراض الباطنية، والفحص الإشعاعي، ومختبر للتحاليل الطبية، إضافة إلى صيدلية، ويشتمل على عدة تخصصات، من ضمنها طب النساء، والتوليد، وطب الأطفال، والطب العام، والجراحة العامة.

وقال رئيس مجلس جهة مراكش- آسفي، سمير كودار، في كلمة بالمناسبة، إن “التعاون المثمر بين الجهة ومؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية شكل علامة مميزة ضمن البرامج التنموية التي تسهر جهة مراكش – آسفي على تنزيلها، حيث تميز هذا التعاون بإنجاز العديد من المشاريع ذات الطابع الاجتماعي، من خلال توقيع مذكرة تفاهم مدتها خمس سنوات بين مجلس الجهة والمؤسسة”، كاشفا أن المستشفى الجديد بمدينة آسفي، الذي يشمل مختلف التخصصات، أنجز بغلاف مالي إجمالي يقدر ب250 مليون درهم.

وذكر كودار بأن المؤسسة القطرية كانت قد عملت على “بناء وتجهيز مستشفى (شريفة) بسيدي يوسف بن علي بمراكش، بتكلفة بلغت أزيد من 200 مليون درهم”، والذي تم افتتاحه في شهر أكتوبر الماضي، فضلا عن بناء أربعة مراكز لتصفية الدم بمختلف أقاليم جهة مراكش – آسفي، بتنسيق مع مجلس الجهة، بغلاف مالي ناهز 48 مليون درهم.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى