سياسة

السكوري: فتحنا تحقيقا في اختلالات أوراش و40 بالمائة من المستفيدين نساء

[ad_1]

قال وزير وزير الاندماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، يونس السكوري، إنه تم فتح تحقيق في الإختلالات التي تطرقت إليها بعض وسائل الإعلام.

وأوضح المسؤول الحكومي، في جوابه عن أسئلة البرلمانيين في مجلس المستشارين اليوم الثلاثاء، أن الحكومة لم تعتمد سياسة تواصلية مكثفة للبرنامج، وذلك بغية مساعدة البرنامج على تحقيق نجاحات أكبر.

واردف السكوري “الحكومة دارت النية فالبرنامج وتوفقت فيه ومانقلاتوش من بلاد أخرى ودرناه فوقت ضيق”.

وعن حصيلة البرنامج، كشف السكوري أن اليرنامج استطاع تحقيق عدالة مجالية، حيث يغطي مجموع التراب الوطني بمدنه وبواديه، مبرزا أنه تمت المصادقة وتوقيع وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات لاتفاقيات الشراكة مع جميع مجالس العمالات والأقاليم الخمسة والسبعين.

كما أكد الوزير أنه تم تحويل منح أولية لتأطير الجمعيات لجميع مجالس العمالات والأقاليم تقدر ب 73.016.240 و”تم رصد 61.487.360 كمنح إضافية وتحويل مبلغ 2.950.400 درهم منها لفائدة الأقاليم التي طلبت دعما إضافيا للجمعيات لحد الآن وهي : الحاجب، جرادة، تنغير وبني ملال”.

وأبرز السكوري، أنه ولغاية النصف الأول من يوليوز 2022 تمت المصادقة على 2637 ورشا مؤقتا؛مشير إلى أنه في اللثلاثة أشهر المقبلة سيصل عدد المستفيدين 62.225 أي بنسبة 64.76% من الهدف المرسوم لسنة 2022.

وبلغ عدد المستفيدين، حسب كلمة الوزير، 47.114 مستفيدة ومستفيدا من أوراش مؤقتة أي بنسبة 49.07 %، 40%؛ منهم نساء، مسجلا أن 235 من المستفيدين من ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك حسب العقود المصادق عليها من طرف الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات لحد الآن.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى