جهوي

الدار البيضاء : تدشين ثلاثة مشاريع تنموية بمقاطعة المعاريف

جرى مساء أمس الجمعة بمقاطعة المعاريف، تدشين ثلاثة مشاريع تنموية بهدف جعل البيئة المعيشية للسكان أكثر متعة، وكذا تعزيز النشاط الاقتصادي على مستوى هذه المنطقة التي تعد من المناطق الأكثر نشاط ا بالعاصمة الاقتصادية.

وبالمناسبة، أشرفت كل من نبيلة الرميلي رئيسة مجلس جماعة الدار البيضاء، وعبد الصادق مرشد رئيس مقاطعة المعاريف، على تدشين قاعة رياضية مغطاة متعددة الاختصاصات لفائدة النساء ربات البيوت، وذلك بحضور ممثلي المجتمع المدني.

ويسمح هذا الفضاء لهذه الفئة بممارسة الرياضة في أجواء ممتعة عبر الاستمتاع بالمعدات المخصصة لهن ولأطفالهن بالمجان.

وعلى مستوى تقاطع شارعي بئر أنزاران و 9 أبريل، أعطيت الانطلاقة لنافورة حديثة مما أضفى لمسة فنية على مدار هذا الملتقى بحي المعاريف.

وفضلا عن ذلك، تم تدشين معلمة فنية تعكس الوضع الاعتباري للمعاريف كمنطقة جذابة بتنوع أنماط العيش الإنساني فيها.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكدت الرميلي أن انطلاقة هذه المشاريع يندرج في إطار السياسة المعتمدة من طرف مجلس المدينة التي تروم بشكل خاص تشريف هذا الحي الرمزي الجميل لمدينة الدار البيضاء، وبالتالي المساهمة في إنعاش المدينة، وكذا إحداث أسلوب جديد للتدبير في ما يتعلق بمقاطعة المعاريف.

من جهته، أشار رئيس مقاطعة المعاريف عبد الصادق مرشد إلى أن هذه المشاريع تعد جزء من سياسة المدينة الهادفة إلى تحسين البيئة المعيشية للمواطنين.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى