حوادث

الحكومة ترد على دعوات بإعادة تشغيل مصفاة “سامير” في ظل ارتفاع أسعار المحروقات

الحكومة ترد على دعوات بإعادة تشغيل مصفاة “سامير” في ظل ارتفاع أسعار المحروقات

الحكومة ترد على دعوات بإعادة تشغيل مصفاة “سامير” في ظل ارتفاع أسعار المحروقات:

بعد توالي النداءات الموجهة للحكومة بخصوص استئناف الإنتاج بالمصفاة المغربية للبترول “لا سامير”، وذلك لخفض أسعار المحروقات التي تشهد زيادات صاروخية بين الفينة الأخرى؛ خرج مصطفى بايتاس، الناطق باسم الحكومة، ليقول إن الأمر مكلف للدولة.

بايتاس الذي كان يتحدث في كلمته على هامش أشغال المؤتمر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة العيون الساقية الحمراء، اليوم السبت، قال إن تشغيل المصفاة صعب في هذه الظرفية لكونه سيكلف الدولة مبلغا كبيرا يصل إلى 45 مليار درهم.

وبعد أشاد بالدور الذي يمكن أن تلعبه مصفاة “سامير” في خفض أسعار المحروقات؛ أوضح بايتاس، أن إعادة تشغيلها سيعرقل إصلاح قطاعات الصحة والتعليم والشغل، وهو الشيء الذي لن تقوم به الحكومة.

وكانت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، قد كشفت في وقت سابق من هذا الشهر،أن قرار استئناف نشاط مصفاة تكرير البترول سامير، لا يوجد بيد الحكومة، وأن القضاء هو من سيحدد مصيرها.

وأوضحت الوزيرة، في جواب عن سؤال كتابي تقدم به النائب البرلماني رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، لرئيس الحكومة عزيز أخنوش، أن الحكومة تعمل على التفكير في الحلول الممكنة، وتفعيل ما تراه مناسبا، أخذا بعين الاعتبار مصالح عمال ومستخدمي المصفاة، ومصالح الدولة، والمؤسسات الدائنة، ومصالح ساكنة المحمدية، بالإضافة إلى مصالح شركات مرتبط نشاطها بمصفاة تكرير النفط “سامير”.

التدوينة الحكومة ترد على دعوات بإعادة تشغيل مصفاة “سامير” في ظل ارتفاع أسعار المحروقات ظهرت أولاً على بوابة نون الإلكترونية – عالم … بنقرة واحدة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى