سياسة

الجيش الاسرائيلي يطلب استعمال القواعد الجوية المغربية

الجيش الاسرائيلي يطلب استعمال القواعد الجوية المغربية

الجيش الاسرائيلي يطلب استعمال القواعد الجوية المغربية:

فاتحة المودن

 

تتجه العلاقات المغربية الاسرائيلية إلى مزيد من التشبيك والتعاون خاصة على المستوى العسكري بوتيرة تثير تساؤلات حارقة حول مستقبل هذا التوافق وحجم تأثيره على المحيط الحيوي للمملكة المغربية.

 

ونقلا عن موقع “لوديسك” فقد ناقش قائد أركان الجيش الإسرائيلي خلال استقباله بالمملكة إمكانية استخدام القوات الجوية الاسرائيلية للقواعد المغربية خلال لقاء مع كبار المسؤولين لم تخرج منه إلا بعض المعلومات القليلة.

 

القوات المسلحة الملكية نشرت بيان بعد اللقاء تقول فيه إن إن الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي استقبل الجنرال كوخافي الثلاثاء غداة وصوله إلى الرباط في أول زيارة رسمية يقوم بها إلى المملكة مسؤول عسكري إسرائيلي بهذا المستوى.

 

وبعد أن استعرض حرس الشرف في مقر قيادة القوات المسل حة الملكية المغربية، أجرى الجنرال كوخافي محادثات مع المفتش العام للقوات المسلحة الملكية الجنرال الفاروق بلخير ومدير المكتب الثاني (مديرية الاستخبارات العسكرية) الجنرال ابراهيم حسني.

 

وبحسب بيان الجيش المغربي فإنه خلال المحادثات “وفي أفق إرساء أسس صناعتنا الدفاعية، أكد لوديي اهتمامنا بإقامة مشاريع مشتركة في مجال الصناعات الدفاعية بالمغرب”.

كما نقل البيان المغربي عن الجنرالين كوخافي وبلخير “ارتياحهما للمستوى الذي بلغته العلاقات المغربية-الإسرائيلية، والذي تجس د من خلال تبادل التجارب والخبرات والمشاركة في تدريبات مشتركة، وخاصة المشاركة الأخيرة للجيش الإسرائيلي في التدريب العسكري المتعدد الأطراف +الأسد الإفريقي 2022+، المنظم من قبل المغرب والولايات المتحدة”.

 

وبحسب البيان فإن “هذه الزيارة، التي تعكس علاقات التعاون العسكري المتميزة بين المغرب وإسرائيل، مك نت من جهة أخرى، من بحث فرص تطوير أفضل لمحاور هذا التعاون الذي يتعل ق أساسا بالتكوين، ونقل التكنولوجيا، وكذا تقاسم التجارب والخبرات بين القوات المسلحة الملكية والقوات المسل حة الإسرائيلية”.

 

من جهته أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أن رئيس أركانه الذي يزور المملكة على رأس وفد عسكري رفيع المستوى “ناقش فرص التعاون العسكري، سواء في التدريبات أو في المجالات العملياتية والاستخباراتية”.

 

وترى وكالة الأنباء الفرنسية أن هذه الشراكة الاستراتيجية والعسكرية تحظى  بمباركة واشنطن لكنها تثير قلق الجزائر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى