سياسة

الجزائر.. تبون يقحم قضية الصحراء المغربية خلاله استقباله لرئيسة وزراء إيطاليا

الجزائر.. تبون يقحم قضية الصحراء المغربية خلاله استقباله لرئيسة وزراء إيطاليا

الجزائر.. تبون يقحم قضية الصحراء المغربية خلاله استقباله لرئيسة وزراء إيطاليا:

 

أقحم الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، قضية الصحراء المغربية، خلاله استقباله لرئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، في أول زيارة لها إلى الجزائر العاصمة لتأكيد الشراكة الاستراتيجية بين البلدين بعد استلام اليمين المتطرف للحكم في روما.

 

ونقلت تقارير محلية، أن الرئيس الجزائري، خلال مؤتمر صحفي، مع رئيسة الوزراء الإيطالية، جورجيا ميلوني، “نوه بالموقف الإيجابي والمتوازن لإيطاليا الداعي لإيجاد حل عادل للقضية في إطار الأمم المتحدة”.

 

وقال تبون، في هذا الإطار عن قضية الصحراء المغربية، “تم الاتفاق على دعم المبعوث الأممي دي مستورا وبعثة المينورسو في الصحراء الغربية”.

 

ولم تتطرق المصادر ذاتها، إلى موقف رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني، مشيرة إلى أبدت إلى جانب عبد المجيد تبون، رغبتهما في تعزيز التعاون بين بلديهما في مجال الطاقة بحيث تصبح إيطاليا “مركزا ” لتوزيع الطاقة الجزائرية في أوروبا.

 

ومنذ حرب الرمال، لم تهدأ الجزائر في مناوراتها ضد المغرب، حتى تأسست جبهة البوليساريو سنة 1973، وواصل الأشقاء الجيران، دعمهم للجبهة بالمال والسلاح.

 

يذكر أن نزاع الصحراء، هو نزاع مفتعل مفروض على المغرب من قبل الجزائر. وتطالب (البوليساريو)، وهي حركة انفصالية تدعمها السلطة الجزائرية، بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي.

 

ويعيق هذا الوضع كل جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع يرتكز على حكم ذاتي موسع في إطار السيادة المغربية، ويساهم في تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى