رياضة

البطولة: شباب المحمدية يعمق جراح اتحاد طنجة

البطولة: شباب المحمدية يعمق جراح اتحاد طنجة

البطولة: شباب المحمدية يعمق جراح اتحاد طنجة:

واصل اتحاد طنجة عروضه المخيبة، عقب هزيمته أمام شباب المحمدية بهدف نظيف، في المباراة التي جرت أطوارها اليوم الأحد، على أرضية ملعب العبدي بالجديدة، لحساب الجولة 14 من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

وجرت المباراة على أرضية ملعب العبدي بالجديدة بدون جمهور، نظرا للأشغال التي يعرفها الملعب الكبير لطنجة، استعدادا لاستضافة مباريات كأس العالم للأندية، المقرر في المغرب، خلال الفترة الممتدة من 1 فبراير المقبل و11 منه.

وعودة إلى أطوار اللقاء، بدأ اتحاد طنجة الجولة الأولى مندفعا على غير العادة، بحثا عن تسجيل الهدف الأول، ومن تم الحفاظ على النتيجة وتحقيق أول ثلاث نقاط له هذا الموسم في البطولة الاحترافية، فيما اعتمد شباب المحمدية عن الهجمات المرتدة في الوهلة الأولى، سعيا منه لمباغثة فارس البوغاز بهدف ضد مجريات اللعب.

وكاد شباب المحمدية أن يسجل الهدف الأول عن طريق عزيز النخلي، لولا القائم الذي ناب عن الحارس بدر الدين بنعاشور في التصدي، ليتنفس اتحاد طنجة الصعداء، قبل أن يعود اللاعب ذاته ويفتتح التهديف في الدقيقة 30، واضعا فريقه في المقدمة، ومبعثرا أوراق هلال الطير ولاعبيه، الذين كانوا يمنون النفس في إحراز هدف التقدم.

وحاول فارس البوغاز إدراك التعادل بشتى الطرق الممكنة خلال الدقائق الأخيرة، إلا أن غياب المهاجم القادر على تسجيل الأهداف حال دون تحقيق المراد، فيما ظل شباب المحمدية يناور بين الفينة والأخرى، بحثا عن مباغثة رفاق زكرياء كياني بهدف ثاني، دون استطاعته هو الآخر بلوغ المبتغى، لتنتهي الجولة الأولى بتقدم ممثل مدينة الزهور بهدف نظيف على اتحاد طنجة.

ونزل اتحاد طنجة بكل ثقله في الجولة الثانية، أملا منه في تعديل النتيجة، للعودة في أجواء اللقاء، إلا أن تألق سفيان بارحو في التصديات حال دون وصوله إلى الشباك، فيما واصل شباب المحمدية الاعتماد على الهجمات المرتدة، التي افتقدت للتركيز والدقة.

واستمر أبناء هلال الطير في البحث عن التعادل دون تمكنه من تحقيق ذلك، نتيجة التسرع وقلة والتركيز في اللمسة الأخيرة، ناهيك عن تواصل تألق سفيان بارحو في كل التصديات، فيما كان شباب المحمدية يعتمد على سرعة لاعبيه في الهجمات المرتدة التي لم تعطي أكلها، لتنتهي المباراة بانتصار ممثل مدينة الزهور بهدف نظيف على اتحاد طنجة، الذي أكمل العشر دقائق الأخيرة بعشر لاعبين، بعد طرد فوزي عبد المطلب.

ورفع شباب المحمدية رصيده إلى 18 نقطة في المركز 11، فيما تجمد رصيد اتحاد طنجة عند النقطتين في الصف الأخير، مبقيا بذلك رصيده خال من الانتصارات، بعدما تعرض اليوم الأحد للهزيمة 12 في منافسات البطولة الاحترافية، مقابل تحقيقه لتعادلين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى