رياضة

البطولة: الوداد البيضاوي في القمة مع الجيش الملكي بعد فوز ثمين على المغرب الفاسي

البطولة: الوداد البيضاوي في القمة مع الجيش الملكي بعد فوز ثمين على المغرب الفاسي

البطولة: الوداد البيضاوي في القمة مع الجيش الملكي بعد فوز ثمين على المغرب الفاسي:

زاحم الوداد البيضاوي نظيره الجيش الملكي في الصدارة، عقب انتصاره على المغرب الفاسي بهدف نظيف، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الأربعاء، على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب الجولة 15 من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

وبدأت المتعة من مدرجات مركب محمد الخامس، بعدما رفعت الجماهير الودادية التي ملأت جنبات الملعب “تيفو”، قبيل دقائق من صافرة البداية، علما أن مشجعي المغرب الفاسي حلوا بالبيضاء كذلك، بغية تقديم الدعم لفريقهم، على أمل العودة بالنقاط الثلاث إلى فاس في آخر مباريات الذهاب.

وعودة لأطوار المباراة، بدأ الفريقان الجولة الأولى عازمين على زيارة الشباك مبكرا، لتسيير اللقاء بالطريقة التي يريدونها مع مرور الدقائق، خصوصا وأن الانتصار سيجعل الوداد الرياضي يشارك الصدارة مع الجيش الملكي، فيما سيتيح للمغرب الفاسي العودة إلى المركز الخامس.

وظل الطرفان يبحثان عن افتتاح التهديف من خلال المحاولات التي أتيحت لهما، إلا أن الفشل كان العنوان الأبرز لكل المحاولات، تارة بسبب التسرع وقلة التركيز في إتمام الهجمات، وتارة للوقوف الجيد للحارسين رضا التكناوتي وعبد العالي المحمدي، لتنتهي بذلك الجولة الأولى كما بدأت على وقع البياض.

وكانت الجولة الثانية مختلفة تماما عن سابقتها، بعدما تمكن الوداد الرياضي من افتتاح التهديف في الدقيقة 53 عن طريق اللاعب أيمن الحسوني، مقربا فريقه من مشاركة الصدارة مع الجيش الملكي، المنتصر على اتحاد طنجة برباعية نظيفة، فيما وجد المغرب الفاسي نفسه متأخرا في النتيجة، بعدما كان يبحث عن التقدم، ومن ثم الحفاظ عليه، للاقتراب أكثر من كوكبة المقدمة.

وحاول المغرب الفاسي إدراك التعادل من خلال المحاولات التي أتيحت له، إلا أنه اصطدم بدفاع ودادي متراص، رفقة حارسه رضا التكناوتي، الذي كان سدا منيعا لكل الفرص الفاسية، فيما كان رفاقه في الوسط والهجوم يبحثون عن الثغرة التي بإمكانها أن توصلهم إلى شباك المحمدي للمرة الثانية، بغية حسم النتيجة لصالحهم، لتجنب أية مفاجآت من رفاق بامعمر في آخر الدقائق.

واستمرت الأمور على ماهي عليه في الدقائق الأخيرة، هجمة هنا وهناك من أجل تعديل النتيجة من قبل المغرب الفاسي، ولإضافة الهدف الثاني من طرف الوداد الرياضي، دون تمكن أي طرف من تحقيق مبتغاه، لتنتهي بذلك المباراة بانتصار أبناء النفطي بهدف نظيف على رفاق سفيان سعدان.

ورفع الوداد الرياضي رصيده إلى 31 نقطة في صدارة البطولة الاحترافية، مناصفة مع الجيش الملكي المتقدم عليه بنسبة الأهداف، فيما تجمد رصيد المغرب الفاسي عند النقطة 21 في المركز السادس، متساويا في عدد النقاط مع الشباب الرياضي السالمي السابع، والاتحاد الرياضي التوركي الثامن، والدفاع الحسني الجديدي التاسع.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى