رياضة

البطولة الاحترافية: الوداد البيضاوي يواصل سلسلة نتائجه السلبية بخسارته أمام شباب المحمدية

البطولة الاحترافية: الوداد البيضاوي يواصل سلسلة نتائجه السلبية بخسارته أمام شباب المحمدية

البطولة الاحترافية: الوداد البيضاوي يواصل سلسلة نتائجه السلبية بخسارته أمام شباب المحمدية:

واصل الوداد الرياضي سلسلة نتائجه السلبية، بخسارته أمام شباب المحمدية بهدفين لهدف، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الخميس، على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب الجولة العاشرة من البطولة الاحترافية في قسمها الأول.

وبدأت المتعة من مدرجات مركب محمد الخامس، بعدما رفعت الجماهير الودادية “تيفو”، قبل دقائق من بداية المباراة، لينتقل بعدها الاهتمام إلى رقعة الميدان، لمعرفة ما سيقدمه الفريقان من أجل كسب النقاط الثلاث، خصوصا وأن الانتصار سيمكن الوداد الرياضي من تقليص الفارق مع المتصدر الجيش الملكي إلى نقطة واحدة فقط، فيما سيرتقي بشباب المحمدية إلى المركز الثامن.

وحاول الطرفان الوصول إلى الشباك من خلال المحاولات التي أتيحت لهما، إلا أن كل الفرص باءت بالفشل، جراء غياب النجاعة الهجومية من الجانبين، لتستمر المباراة بدون أي جديد، إلى غاية الدقيقة 38 التي عرفت طرد لاعب الوداد الرياضي جلال الداودي، تاركا فريقه بعشرة لاعبين، في أول مباراة للمدرب مهدي النفطي، الذي تولى قيادة الفريق الأحمر خلفا للحسين عموتة.

واستمر الوضع على ماهو عليه، هجمة من هنا وهناك للوصول إلى الشباك، التي استعصت عليهما نتيجة التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة، ناهيك عن الوقوف الجيد للحارسين يوسف المطيع وسفيان بارحو، لتنتهي بذلك الجولة الأول كما بدأت على وقع البياض، ويتأجل الحسم في هوية المنتصر إلى غاية 45 دقيقة الثانية.

وكانت الجولة الثانية مختلفة تماما عن سابقتها، بعدما تمكن شباب المحمدية من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 46 عن طريق اللاعب مروان زيلا، بتسديدة قوية من خارج مربع العمليات، لم تترك أية فرصة للحارس يوسف المطيع للتصدي، ليجد الوداد نفسه متأخرا بهدف، بعدما كان يبحث عن التقدم في النتيجة، لمواصلة مطاردة المتصدر الجيش الملكي، الذي تعادل اليوم مع الشباب السالمي بهدف لمثله.

وحاول الوداد الرياضي إدراك التعادل بشتى الطرق الممكنة، إلا أن كل المحاولات باءت بالفشل، تارة بسبب التسرع وقلة التركيز في اللمسة الأخيرة، وتارة للوقوف الجيد للحارس بارحو، الذي كان سدا منيعا لكل الكرات التي اتجهت نحوه، فيما واصل شباب المحمدية مناوراته دون تمكنه من الوصول إلى الشباك للمرة الثانية.

وتمكن شباب المحمدية من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 82 بفضل اللاعب حمزة الواسطي، ليجد الوداد الرياضي نفسه مجبرا على تقليص الفارق، بعدما كان يبحث عن التعادل، حيث حاول قدر الإمكان الوصول إلى شباك بارحو، دون تمكنه من ذلك، في حين لم تعرف الدقائق الأخيرة أي جديد، وفي الوقت الذي كانت المباراة تتجه للنهاية، تمكن الوداد من تسجيل الهدف الأول من ضربة جزاء عن طريق الحسوني، لتنتهي بذلك المباراة بانتصار ممثل مدينة الزهور بهدفين لهدف على الفريق الأحمر.

ورفع شباب المحمدية رصيده إلى 14 نقطة في الصف الثامن، متساويا في عدد النقاط مع كلٍ من المغرب الفاسي السابع، والرجاء الرياضي السادس، فيما تجمد رصيد الوداد الرياضي عند النقطة 18 في المركز الثالث، متأخرا بنقطة على الوصيف الفتح الرياضي، وبأربع نقاط عن المتصدر الجيش الملكي.

وفيما يلي الترتيب النهائي بعد إجراء جميع مباريات الجولة العاشرة:

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى