سياسة

البرازيل تؤكد التزامها بتعزيز شراكتها مع المغرب

[ad_1]

جدد رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع في مجلس النواب البرازيلي، بيدرو فيليلا، التزام المؤسسة التشريعية البرازيلية بتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والبرازيل، لا سيما من خلال الاعتماد المرتقب للاتفاقية الثنائية المتعلقة بتيسير الاستثمار والموقعة في يونيو 2019 في برازيليا.

وقال فيليلا خلال لقاء مع سفير المغرب في البرازيل، نبيل الدغوغي “سنعمل من أجل المصادقة على هذه الاتفاقية قبل نهاية العام”، مؤكدا: “نحن ندرك الأهمية الاستراتيجية للمغرب بالنسبة للبرازيل، خاصة فيما يتعلق باستيراد الأسمدة”.

وأضاف النائب عن الحزب الديمقراطي الاجتماعي البرازيلي أن وجود المكتب الشريف للفوسفاط في ميناء إتاكي (شمال البرازيل) يعد خير مثال على هذه الشراكة المثمرة.

من جانبه، أعرب السفير المغربي عن طموح المملكة للرقي بالعلاقات مع البرازيل إلى مستوى شراكة استراتيجية، معتبرا أن “المغرب يسعى إلى تعزيز شراكته الاستراتيجية مع البرازيل، ويجعل من الأمن الغذائي والترابط اللوجيستي ركائز هيكلية، والمملكة منخرطة في التزام أقوى مع البرازيل بشأن القضايا المتعلقة بالاندماج الإقليمي على مستوى جنوب الأطلسي”.

وبخصوص قضية الصحراء المغربية، أبرز السفير خلال لقائه برئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع الدعم الواسع والمتزايد الذي يحظى به المخطط المغربي للحكم الذاتي.

وبعدما أشاد بموقف البرازيل من خلال الدعم المستمر لجهود الأمم المتحدة في البحث عن حل سياسي للنزاع حول الصحراء، أعرب الدغوغي عن أمل المغرب في أن تنضم البرازيل إلى هذه الدينامية الدولية من خلال حل في إطار سيادة المغرب ووحدته الترابية.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى