سياسة

الأمير هشام بعد منعه: شعبوية الرئيس قيس سعيد تشكل خطرا على تونس

الأمير هشام بعد منعه: شعبوية الرئيس قيس سعيد تشكل خطرا على تونس

الأمير هشام بعد منعه: شعبوية الرئيس قيس سعيد تشكل خطرا على تونس:

شارك الأمير هشام العلوي في ندوة الصحيفة الفرنسية “لوموند” حول موضوع “المغرب العربي في زمن الشعبوية”، والمقامة في تونس، وذلك عن بعد عبر الفيديو، بعدما رفضت السلطات التونسية قدومه للبلاد.

 

وقال الأمير هشام إن ” العالم العربي يعيش خطر ظهور شعبويين بلا شعب يتحولون بذلك لسلاطين”، مضيفا: ” الثورة التونسية كانت سلمية، ولم تشهد عمليات انتقام أو محاكمة”.

 

وأشار المتحدث ذاته إلى أن ” شعبوية الرئيس التونسي الحالي قيس سعيد تشكل خطرا على تونس، إذ يسعى للعب على عاطفة المواطنين بذريعة استعادة أمجاد الماضي”.

 

ولفت الأمير هشام الانتباه بحديثه عن معركة عالمية ضد “الشعبوية” التي ينهجها سياسيو العالم، الذين بحسبه قوله ” يستغلون كل فراغ سياسي من أجل استخدام خطاب الشعوبية”.

 

هذا وسبق أن رفضت السلطات الأمنية بتونس ، السماح للأمير هشام العلوي من حضور الندوة سالفة الذكر، في وقت لم توضح تونس موقفها، صرح الأمير هشام بأن السلطات عاملت معاملة حسنة قبل أن ترحله لمطار الدار البيضاء.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى