جهوي

استنفار عام بولايات الأمن ولدى مصالح الدرك بالمملكة استعدادا لرأس السنة الميلادية

استعدادا لاحتفالات رأس السنة الميلادية 2022، تشهد ولايات الأمن بمختلف مدن المملكة استنفارا عاما مرفوقاً بمجموعة من الإجراءات الأمنية من أجل تفادي أي انفلاتات وضبط الأوضاع.

ومن المتوقع أن تعرف المناطق السياحية بجميع ربوع المملكة تواجدا أمنيا كبيرا، نظراً  للتوافد المتوقع للآلاف من الأشخاص خاصة أن هذه السنة تستعد العلب الليلية والفنادق للاحتفال برأس السنة على عكس السنتين الماضيتين

وقد شـرعـت كل من مـصـالـح الدرك الملكي والأمن الوطني، استباقا في تأمين احتفالات السنة الميلادية وذلك من خلال الرفع من وتيرة الحملات الأمنية بكافـة المناطق الحضرية وشبه الحضرية والضواحي، وكذا الرفع من أعداد السدود الأمنية المنصوبة بمداخل ومخارج كافة المدن المغربية.

وفي السياق ذاته، تشهد مختلف ولايات الأمن ومقرات الأمن الجهوي والإقليمي، اجتماعات متتالية لمناقشة الوضع الأمني، إضافة إلى وضع خطط أمنية مبنية على تكثيف الحملات الأمنية وتعزيز الحضور الأمني بالأحياء الشعبية و الراقية، دون نسيان تأمين الفضاءات المكتضة والمزدحمة.

ويشار إلى أن المدن السياحية الكبرى كمراكش والدار البيضاء وأكادير والرباط وطنجة وفاس والداخلة، تشهد توافداً كبيراً للسياح الأجانب والمغاربة، في مثل هذه المناسبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى