سياسة

استطلاع مركز أمريكي يقيس درجة رضا المغاربة على الأداء الحكومي


أظهرت نتائج استطلاع للرأي أنجزه “البارومتر العربي” أن ثلاثة أرباع من المغاربة أكثر رضا عن الأداء الحكومي فيما يخص توفير الأمن، مقارنة بتقديرهم لأداء الحكومة فيما يخص التنمية.

وحسب ما أعلن عنه تقرير المركز ومقره الولايات المتحدة الأمريكية، فإن ثلاثة أرباع المواطنين (74 بالمئة) قالوا إن الأداء الحكومي في ملف الأمن والاستقرار جيد جدا أو جيد. والنسب أعلى في أوساط الأعلى تعليما مقارنة بالحاصلين على الشهادة الثانوية على الأكثر (81 بالمئة مقابل71 بالمئة).

وفي أوساط من يمكنهم تغطية نفقاتهم مقارنة بمن لا يمكنهم ذلك (78 بالمئة مقابل 67 بالمئة) والناطقين بالعربية مقابل الناطقين بالأمازيغية (78 بالمئة مقابل 67 بالمئة).

وعلى النقيض، يقول أقل من 37 بالمئة من المواطنين إن الحكومة تبلي بلاء حسنا في تقليل الفارق بين الأغنياء والفقراء، حيث يقول 3 فقط من كل 10 مغاربة الأمر نفسه عن الحد من التضخم.

ويتبين، وفق المصدر ذاته، أن الأكثر ثراء والأفضل تعليما في المغرب هم الأكثر تصوراً ً بأن الحكومة تحسن العمل على ملف التنمية. ويرى 43 بالمئة من بين الأعلى تعليما، أن الحكومة تبلي بلاء حسنا في تضييق فجوة الثروة، بينما يرى 36 بالمئة الأمر نفسه فيما يخص مكافحة التضخم.

بالمثل، يصنف نحو نصف المغاربةً الأعلى نصيبا من الثروة (47 بالمئة) الأداء الحكومي فيما يخص تقليل فجوة الثروة بشكل إيجابي، بينما يصنّف 4 من كل 10ُ منهم (37 بالمئة) بشكل إيجابي أداء الحكومة في التصدي للتضخم.

ومن بين النتائج اللافتة في الاستطلاع، فإن ثلاثة أرباع المواطنين بجهة بني ملال خنيفرة يستحسنون أداء الحكومة في الحفاظ على استقرار الأسعار، أكثر من أية جهة أخرى.

وعزا الباروميتر التفاوت بين تقديرات المواطنين للأداء الحكومي في الملف الأمني على جانب والملف التنموي بمستوى ثقة المغاربة في مؤسسات الدولة والهيئات الحكومية، رغم أن مستوى الثقة قد تحسن عموما منذ 2018.

ويعرب المواطنون عن ثقة واسعة في الهيئات الأمنية، الأرجح بسبب زيادة ظهور أداء الهيئات الأمنية، حيث يثق 77 بالمئة من المواطنين كثيراً أو كثيراً جداً في القوات المسلحة.

كما أن 72 بالمئة من المواطنين يثقون في الشرطة بشكل عام، حيث كانت نسبة من يثقون في الشرطة أعلى في أوساط أصحاب التعليم الجامعي (80 بالمئة) ومن يمكنهم تغطية نفقاتهم (79 بالمئة) وغير الأمازيغ (77 بالمئة).

ولتحسين مستويات الثقة بالمؤسسات الحكومية، قال نصف المواطنين المغاربة تقريبا (46 بالمئة) إنهم يرغبون في حدوث الإصلاحات على مرة واحدة، مقارنة بـ 43 بالمئةً يقولون إنها يجب أن تتم تدريجيا على مراحل، بينما يقول أقل من 1 من كل 10 مواطنين (8 بالمئة) إنه لا حاجة للإصلاحات.

ويرغب المواطنون الأعلى ثراء (51 بالمئة) في إصلاحات سياسية تدريجية، في حين قال، من لا يمكنهم تغطية النفقات الأساسية (53 بالمئة منهم) ، إنهم يقبلون أكثر على الرغبة في حدوث الإصلاحات بشكل سريع غير تدريجي.

كما أن الناطقين بالأمازيغية يقبلون بواقع 14 نقطة مئوية أكثر على القول بضرورة حدوث الإصلاحات السياسية على دفعةواحدة، مقارنة بالناطقين بغير الأمازيغية (54 بالمئة مقابل 40 بالمئة).

واعتبر البارومتر أن “هذا المستوى من الإلحاح والضرورة الذي يصفهالمواطنون يعني أنه ربما يجب أن تفكر الحكومة في إصلاحات أكثر جذرية من المعدل المعمول به حتى الآن، وقد يساعدهذا في تحسين مستويات الثقة في الحكومة”.

ظهرت المقالة استطلاع مركز أمريكي يقيس درجة رضا المغاربة على الأداء الحكومي أولاً على مدار21.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى