سياسة

ابن كيران: لن أنخرط بهاشتاغ رحيل الحكومة ويلزمها وقت كاف لتقييم عملها

[ad_1]

انتقد عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الهاشتاغ الذي أطلقته بعض الصفحات في الأيام القليلة الماضية لمطالبة الحكومة الحالية بالرحيل، مشددا على أن رحيل الحكومة وإعفاءها ليس من اختصاصهم، ومؤكدا رفضه الانخراط فيه.

وقال ابن كيران عشية اليوم السبت في كلمة خلال انعقاد الأمانة العامة بالمقر المركزي للحزب بالرباط: “لست متفقا مع رحيل الحكومة الحالية الآن، بل يجب أن يُمنح لها الوقت الكافي حتى نرى بالضبط ما هي قادرة عليه”، مضيفا “من له الحق في إعفائها هو الملك، ولن ترحل لا بهاشتاغ ولا استفتاء”.

ووجه الأمين العام لـ”البيجيدي” رسالة إلى رواد مواقع التواصل الاجتماعي المنخرطين في الهاشتاغ قائلا: “بغيتو ديرو هاشتاغ ديروه، عبروا عن رأيكم، لكن أنا لن أنخرط فيه، ومن يريد في حزبي أن ينخرط فيه فهذا شأن يخصه”، مؤكد أنه لن ينساق وراء من يقود هذه الحملات بالعالم الافتراضي.

وتابع رئيس الحكومة السابق عتابه للمنخرطين في الوسم المذكور: “عليكم أن تعلموا أن الملك يراقب، وإذا رأى أن الشعب لم يعد يحتمل هذه الحكومة ولم يعد يريدها فسيُعلن عن انتخابات سابقة لأوانها وهذا مطلوب في وقت معين”.

وأوضح المتحدث في الكلمة التي بثتها الصفحة الرسمية للحزب: “على الحكومة أن تتدارك.. لا أقول أنها يجب أن توقف الحرب على أوكرانيا لتنخفض أسعار البترول، لأن الحرب تتجاوزها وتجاوز المغرب، ولا يعرف إلا الله ما ستكون نتائجها، ولكن الأكيد أنها ستكون صعبة، ولكن يجب أن تتخذ تدابير من الآن للتخفيف عن الناس”.

ودعا ابن كيران الحكومة إلى ترشيد النفقات في الفترة المقبلة ودعم الفئات الهشة، وقال بهذا الصدد: “قلت لكم لو كنت رئيسا للحكومة فلن أرفع أجور الموظفين، لماذا؟ لأنه في هذه الظروف يجب توفير الأموال للأيام الصعبة، يجب أن نقتصد في كل شيء”، مضيفا “يجب على الحكومة أن تقوم بدورها لتخفف على النافس في أدنى السلم (الطبقة الفقيرة) وتشرح لهم وتوضح لهم وتتخذ التدابير للمستقبل الذي لا نعرف كيف سيكون” بسبب الأزمة التي يمر منها العالم.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى