سياسة

أوجار: الحملات الفيسبوكية هدفها الإساءة للأحرار والانتخابات الجزئية أفضل رد

[ad_1]

اعتبر محمد أوجار، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار ورئيس “مركز الشروق للديمقراطية والإعلام وحقوق الإنسان”، أن الحمالات الفيسبوكية “المنددة” بارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة، هدفها الإساءة لحزب “الحمامة”.

وأوضح أوجار في تصريح لموقع “مدار21” أن الحملات المنددة بارتفاع الأسعار “تقف وراءها جهات عديدة اعتمدت بشكل فيه الكثير من التجني على الإساءة لحزب التجمع الوطني للأحرار، وإلى رموزه وقائده وصلت إلى حد كبير من الانحطاط الذي لا يقبله العقل السليم”، مشيرا إلى أن “الدخول في مشاحنات من هذا القبيل يفقد العمل السياسي مصداقيته، لذلك فضلت مكونات الحزب التعفف، ثقة في قدرات الكفاءات الحزبية وبرامج الحكومة المسطرة للتجاوب مع خدمات المواطنين”.

وعبّر أوجار عن سعادته بنتائج الانتخابات الجزئية التي حققها الحزب في كل من الحسيمة ومكناس، التي تجسد تجديدا للثقة في حزب التجمع الوطني للأحرار ومرشحييه، معتبرا إياها رسالة لكل الجهات التي تسعى للتشويش على عمل الحزب ومجهوداته الرامية إلى التجاوب مع هموم المواطن، ومواجهة كل أشكال المشاكل والأزمات، التي من شأنها أن تعيق المسيرة التنموية للمملكة المغربية.

وعلل وزير العدل السابق الحملة ضد حزب التجمع الوطني للأحرار، بتداخل واختلاف المبادئ الحزيبة لكل حزب؛ “بين من يقبل الهزيمة ومن يرفضها ومن يرغب في التمسك بالسلطة بأي شكل من الأشكال، ما ينجم عنه سلوكات سيئة لا يجدر استمرارها في مغرب اليوم”.

يشار إلى أن الانتخابات الجزئية المنظمة يوم الخميس الماضي بدائرتي الحسيمة ومكناس شهدت حلول حزب التجمع الوطني للأحرار، في المرتبة الأولى بتصدر صوفيا طاهري الترتيب بـ17095 صوتا، تليها في المرتبة الثانية حزب العدالة والتنمية، بحصول عبد السلام الخالدي على 5773 صوتا، ثم المرتبة الثالثة للحزب المغربي الحر بحصول ادريس الهنزي على 860 صوتا، فيما حصل مرشح حزب الإنصاف أحمد احسين على 727 صوتا، ومرشح حزب البيئة والتنمية المستدامة عمر المطالسي على 702 صوت، ومرشح حزب جبهة القوى الديمقراطية، رشيد جدو، على 432 صوتا، ومرشحة حزب العمل بشرى السنتيسي على 315 صوتا، والمركز الأخير لمرشح حزب الديمقراطيين الجدد، حمزة الراس، بـ165 صوت.

وتميزت نتائج هذه الانتخابات بتسجيل نسبة مشاركة ضعيفة على المستوى الحضري، بلغت 3,72 في المئة، فيما قاربت على المستوى القروي 19 في المئة، أعلاها سجلت بجماعة الدخيسة بأزيد من 72 في المائة.

ظهرت المقالة أوجار: الحملات الفيسبوكية هدفها الإساءة للأحرار والانتخابات الجزئية أفضل رد أولاً على مدار21.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى