رياضة

“أسود الأطلس” يطمحون لانتزاع “برونزية” مونديال قطر 2022 عند مواجهتهم لكرواتيا

“أسود الأطلس” يطمحون لانتزاع “برونزية” مونديال قطر 2022 عند مواجهتهم لكرواتيا

“أسود الأطلس” يطمحون لانتزاع “برونزية” مونديال قطر 2022 عند مواجهتهم لكرواتيا:

يواجه المنتخب الوطني المغربي نظيره الكرواتي، اليوم السبت، بداية من الساعة الرابعة عصرا، على أرضية ملعب خليفة الدولي، بالعاصمة القطرية الدوحة، لحساب تحديد المركز الثالث والرابع بنهائيات كأس العالم قطر 2022.

ويتطلع فريق أسود الأطلس إلى إنهاء مشاركته التاريخية في نهائيات كأس العالم قطر 2022، بالانتصار على كرواتيا، لتحقيق المركز الثالث وحصد الميدالية البرونزية، ليختتم بذلك رفاق حكيم زياش المونديال، بتتويج سيخلده التاريخ بأحرف من ذهب، إلى حين تحطيمه من قبل منتخب عربي آخر أو إفريقي في العرس المونديالي.

وينتظر أن يقحم وليد الركراكي اللاعبين الذين لم يشاركوا في المونديال، من قبيل إلياس الشاعر، وبلال الخنوس، وأنس الزروري، والتكناوتي أو منير المحمدي في حراسة المرمى، ما دام أن الإرهاق كان واضحا على الأساسيين، ناهيك عن كثرة الإصابات التي ألمت باللاعبين.

وبمباراته المرتقبة أمام كرواتيا، اليوم السبت، سيلعب المنتخب الوطني المغربي سبع مباريات كاملة في مونديال قطر 2022، علما أنه بدأ العرس المونديالي بتعادل سلبي مع كرواتيا، وانتصار على بلجيكا بهدفين نظيفين، وعلى كندا بهدفين لهدف، قبل أن ينتصر في الثمن على إسبانيا بالضربات الترجيحية، والبرتغال بهدف نظيف في الربع، والخسارة أمام فرنسا بهدفين نظيفين في النصف.

الركراكي: سنسعى لإنهاء المونديال بأفضل طريقة

أكد الناخب الوطني وليد الركراكي، أن النخبة الوطنية تشعر بخيبة أمل، لأنها لن تلعب نهائي كأس العالم، لكن يجب الإيمان بالأمر الواقع، كما يجب إنهاء المونديال بأفضل طريقة، رغم صعوبة الأمر بسبب الإصابات وخيبة الأمل نظرا لعدم التأهل إلى المشهد الختامي.

وتابع الركراكي، في الندوة الصحفية التي تسبق مباراة المغرب وكرواتيا، أنهم سيواجهون هذا الأخير بنفس العزيمة التي واجهوه بها في المباراة الأولى، موضحا أن مباراة اليوم ستكون مختلفة تماما عن لقاء الافتتاح، وستكون مفتوحة عكس الأولى التي غلبت عليها الحسابات.

وواصل المتحدث نفسه، أن المباراة ستكون الأخيرة لقائدهم لوكا مودريتش، الذي سيسعى للفوز بها كأفضل نهاية لمشواره الكروي مع المنتخب، والمغرب بدوره سيسعى لإنهاء المونديال على أفضل ما يكون.

وبخصوص احتجاج الجامعة على التحكيم، قال الركراكي إنها قامت بما عليها القيام به، ومن حقها الاحتجاج، وهو نفس ما قام به الاتحاد الفرنسي لكرة القدم في مباراة تونس خلال الدور الأول، مضيفا أنه بعد المونديال سيسعون لفرض أنفسهم في إفريقيا، كون أن هناك استحقاقات كبيرة تنتظرهم، وهناك أربع سنوات أخرى للتفكير في كأس العالم.

وأكد الركراكي، أنه في المرحلة المقبلة سيتم التركيز على كل ما هو إفريقي، والبداية ستكون بإحراز المركز الثالث اليوم، وإنهاء المونديال بأفضل طريقة، مشيرا إلى أنه لن يغامر بغانم سايس في المباراة، كما أنه لديه ثقة في كل اللاعبين وسيقوم بكل ما يلزم لنقديم الأفضل.

وأشار الركراكي، إلى أن مباراة الترتيب بالنسبة له لا معنى لها، كون أن تلعب مباراة بعد ثلاثة أيام من خسارة نصف النهائي أمر صعب تقبله، لكن حتى يبقى الكل إيجابيا فإنها مباراة بالمونديال، وسيسعى اللاعبون إلى الفوز بها، وستكون تجربة جيدة خصوصا للذين لم يشاركوا في المباريات السابقة.

وبخصوص التشكيل الذي سيعتمد عليه، قال الركراكي، إنه سيعتمد على الجاهزية بدرجة أولى، ولديه 26 لاعبا بأكملهم يستحقون اللعب، والأكيد لا يجب تغيير التشكيلة كاملة حتى لا يتضرر الإنسجام، مشيرا إلى أن الندم الوحيد خلال مباراة فرنسا هو أن المنتخب كان بكامل الاستعداد، لأن اللاعبين كانوا ندا قويا لبطل العالم.

وتابع الركراكي، أنه ليست هناك رغبة في الثأر من كرواتيا، لأن المنتخب المغربي لم يخسر أمامه، مؤكدا أنه يحترمهم لأنهم بعدد قليل من السكان صنعوا منتخبا رائعا، يضم نجوما عالميين على غرار لوكا مودريتش، وسيكون من الجيد الانتصار عليهم.

وأوضح الركراكي، أنه شخص تنافسي لذلك لحد الآن لم يتقبل الخسارة أمام فرنسا، لأن المغرب كان قريبا من التأهل إلى النهائي، وحتى من الفوز باللقب، لكن للأسف تفاصيل صغيرة حرمت النخبة الوطنية من مواصلة الحلم، لكن عندما تعود للواقع وترى كيف يفوز المنتخب الفرنسي على خصومه تجد أن النتيجة كانت منطقية.

المغرب أمام عقبة تخطي كرواتيا

واجه المنتخب الوطني المغريي نظيره الكرواتي مرتين، كانت الأولى في سنة 1996، في كأس الحسن الثاني الودية، حيث انتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، قبل أن تتفوق كرواتيا بركلات الجزاء، فيما الثانية كانت بدور مجموعات نهائيات كأس العالم قطر 2022 وانتهت بالتعادل السلبي.

وجرى اللقاء الأول بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، حيث بادر المنتخب الكرواتي بالتسجيل عند الدقيقة 14 بفضل اللاعب غوران فلافيتش، ليعود اللاعب ذاته ويضيف الهدف الثاني بعد دقيقة فقط من تسجيله الأول.

وتمكن صلاح الدين بصير من تقليص الفارق للمنتخب الوطني المغربي في الدقيقة 22، قبل أن يعدل أحمد البهجة النتيجة لأسود الأطلس عند الدقيقة 72، ليمر المنتخبان إلى الضربات الترجيحية التي انتهت لصالح الكروات بواقع 7/6.

ولعبت المباراة الثانية يوم الأربعاء 23 نونبر الماضي، على أرضية ملعب البيت، بمدينة الخور القطرية، لحساب الجولة الأولى من دور مجموعات مونديال قطر 2022، وانتهت بلا غالب ولا مغلوب، بالتعادل بدون أهداف.

 طاقم تحكيم من قطر لمباراة الترتيب 

استقرت لجنة الحكام، التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم، على اسم الحكم القطري عبد الرحمن الجاسم، لقيادة مباراة المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الكرواتي، لحساب مباراة تحديد صاحب المركز الثالث في كأس العالم قطر 2022.

وسيقود القطري عبد الرحمن الجاسم، المباراة المذكورة، بمساعدة مواطنيه طالب المري، مساعدا أول، وسعود أحمد، مساعدا ثانيا، ليكون بذلك طاقم تحكيم مباراة الترتيب عربيا.

وخسر المنتخب الوطني المغربي مباراته في نصف نهائي كأس العالم قطر 2022، أمام فرنسا بهدفين نظيفين، في المباراة التي لعبت، مساء الأربعاء، على أرضية ملعب البيت، فيما انهزمت كرواتيا بثلاثية نظيفة أمام الأرجنتين.

وسيكون المنتخب الوطني المغربي أول منتخب من خارج القارة الأوربية وأمريكا الجنوبية، يحصل على الميدالية البرونزية في نهائيات كأس العالم، إن تحقق ذلك، بعدما وشح نفسه أول منتخب عربي وإفريقي يصل إلى المربع الذهبي.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى