مجتمع

“أساتذة التعاقد” يعودون للشارع باحتجاجات جهوية وإضراب وطني تنديدا بمحاكمة زملائهم ورفضا للنظام الأساسي

“أساتذة التعاقد” يعودون للشارع باحتجاجات جهوية وإضراب وطني تنديدا بمحاكمة زملائهم ورفضا للنظام الأساسي

“أساتذة التعاقد” يعودون للشارع باحتجاجات جهوية وإضراب وطني تنديدا بمحاكمة زملائهم ورفضا للنظام الأساسي:

يخوض أساتذة التعاقد غدا الجمعة إضرابا وطنيا مرفوقا بأشكال احتجاجية محلية، تنديدا بما اعتبروه المحاكمات “الصورية” في حق زملائهم.

كما أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد عن تنظيم أشكال احتجاجية إقليمية وجهوية ما بين فاتح وثالث يوليوز، وذلك تعبيرا عن الرفض الجماعي للأساتذة للنظام الأساسي لمهن التربية والتكوين.

ودعت التنسيقيات الجهوية لاساتذة التعاقد إلى إنزالات جهوية يوم السبت المقبل أمام المراكز الجهوية للتربية والتكوين.

وقال الأساتذة إن شكلهم الاحتجاجي، إضافة لاستنكاره المحاكمات ورفضه النظام الأساسي، يشكل مبادرة دعم للأساتذة المتدربين المرسبين بمركز آسفي، وتحديدا أساتذة شعبة الرياضيات.

واستنكر الأساتذة الاقتطاعات التي طالتهم بسبب ممارسة حقهم في الإضراب، خاصة في هذا الشهر الذي يصادف عيد الأضحى، وارتفاع أسعار مختلف المواد الأساسية.

 

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى