سياسة

أخنوش يدعو لتسريع برامج الأمن المائي ويحدث لجنة لمراقبة عمل الحكومة

[ad_1]

دعا رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، القطاعات المعنية بتدبير أزمة الجفاف إلى تسريع البرامج الخاصة بتدبير القطاع والحفاظ على الماء الصالح للشرب، زيادة على وضع استراتيجية تواصلية للتحسيس بندرة هذه المادة الحيوية، وقرر إحداث لجنة لمراقبة برامج الحكومة في إيجاد حلول للأزمة.

وشدد رئيس الحكومة في اجتماع ترأسه اليوم الخميس عن بعد خصص لـ”دراسة الوضعية المائية ببلادنا”، على أهمية التحسيس وتنمية الوعي ‏الجماعي بتدبير ندرة المياه وكيفية ترشيد استهلاكها، كما حث جميع القطاعات المعنية على‎ ‎التسريع بالتنزيل السليم لمختلف البرامج ‏ذات العلاقة بتدبير المياه، وتشجيع الاستثمارات التي من شأنها تقديم حلول ‏بشكل مستدام فيما يتعلق بإنتاج وتوزيع واستغلال الماء، وتمكين المغرب من ‏تجاوز إشكالية ندرة المياه وتحقيق الأمن المائي.‏

وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة أن اللقاء شكل مناسبة للوقوف على مختلف الإجراءات التي سيتم اتخاذها للحفاظ على التزود المستمر بالماء الصالح للشرب في جميع مناطق المملكة، مع وضع مخطط تواصلي يهدف إلى التحسيس بندرة المياه وكيفية ترشيد استهلاكها.

وتقرر خلال اللقاء، يضيف المصدر ذاته، إحداث لجنة تضم جميع القطاعات المعنية تحت إشراف وزارة التجهيز والماء ستقوم بتتبع برنامج الحكومة فيما يتعلق بالتزود المستمر بالماء الصالح للشرب في جميع مناطق المملكة.

وحضر الاجتماع كل من عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، ونادية فتاح، وزيرة الاقتصاد والمالية، ونزار بركة، وزير التجهيز والماء، وفوزي لقجع، الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية، المكلف بالميزانية، ومصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة، المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، وعبد الرحيم الحافظي، المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

[ad_2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى